أم الخلاص : أعداء الله سينتهكون المُقدسَات بشكل ٍ فظيع ، وصولا ً إلى تدنيس بيوت القربان

أم الخلاص : أعداء الله سينتهكون المُقدسَات بشكل ٍ فظيع ، وصولا ً إلى تدنيس بيوت القربان
رسالة العذراء مريم الى ماريا ، الإثنين ٢٥ت٢/نوفمبر ٢٠١٣

يا إبنتي ، عندما يتمّ الإستيلاء على كنيسة إبني ، فإن ّ سلسة الأحداث التي ستقع ، ستكون تماما ً مثل تلك التي حدثت أثناء صَلبه .

الضجيج سيصمّ الآذان في الوقت الذي سيستولي فيه اعداء الله على جسده و يقوموا بتدنيسه . سيتهلّلون و يطلقون تصريحات عظيمة ، وسط تصفيق هائل للدجالين ، الذين سيُسمَع صوتهم في كل مكان ، لأن ذلك سيكون فرصة و مناسَبة لهم لإستمالة العديد من الأعداء العنيدين و من الأعداء السابقين لكنيسة إبني . ستنسكب من فمها كل نوع جديد من التصريحات المتعلقة بتفسير معنى كلمة إبني المقدسة .

 إن ّكل كذبة ، مموّهَة بحذاقة و مكر ، لكي تبدو منطقية ، سيتمّ إستخدامها لإغواء أبناء الله بهذه الكنيسة الجديدة المتجددة . كل خطيئة سيتمّ تبريرها ، من اجل الترحيب بالمزيد من الدخلاء و الغرباء في معابد الله ، إلى أن تشهد هذه الكنيسة فوضى عارمة في نهاية المطاف .

بينما يقومون بتمزيق كنيسة إبني و تفكيكها ، حجرا ً حجرا ً ، سيضطر ّ جيش إبني المتبقي أن يهرب منها.

 كل برهان ، كل حركة و كل دفاع سيقدمّه اولئك الباقون على وفائهم لكنيسة إبني ، سيكون مُلقى جانبا ً.

 سيكون ذلك صَلبا ً صامتا ً ، مثل ذاك الذي تحملّه إبني بأكثر قليلا ً من التذمرّ .

أصوات الذين سيستمرون في إعلان الحقيقة ، لن تنال أي تغطية إعلامية . و لا أي إهتمام .

 حتى لو تمكنوا من إسماع صوتهم ، سيتعرّضون للتجريح بسبب قيامهم بذلك .

إننّي أحثّ جميع الذين يحبّون إبني و يفهمون بأن هذه هي العلامات المتنبئَة ، أحثّهم على الإستمرار في خدمة إبني . العديد من الكهنة ، و بدلا ً من الدفاع عن إيمانهم و البقاء على إخلاصهم لإبني ، سيلوذون بالفرار . البعض الآخر لن يستسلموا و سوف يوفرّون طعام الحياة إلى كل مَن يسعون الى الحضور الحقيقي لإبني .

أعداء الله سينتهكون المقدسات بشكل ٍ فظيع ، وصولا ً إلى تدنيس بيوت القربان . عندما ينتهون من إنجاز ذلك ، سيبدأون حينئذ ٍ بتحضير العرش الذي سيجلس عليه المسيح الدجال .

صلوا ، صلوا ، صلوا ، لكي يتمكن اولئك من بينكم ، بتقديم الراحة و العزاء لمَن سيتألمونّ بشدة ، بسبب الكفر الأعظم على الإطلاق الذي ينكشف أمامكم ، و يجتاح كنيسة إبني ، يسوع المسيح .

 إنّ حزني عظيم و قلبي مُثقَل ، بسبب الخدعة الشريرة ، التي سوف تمسّ حتى الذين يحبّون إبني كثيرا ً . عذابهم سيكون أعظم العذابات .

أمكم الحبيبة

أم الخلاص