أم الخلاص : إبني يخطّط لتجديد ٍ عظيم على الأرض في هذا الوقت ، و سيسبّب الكثير من الألم

أم الخلاص : إبني يخطّط لتجديد ٍ عظيم على الأرض في هذا الوقت ، و سيسبّب الكثير من الألم
رسالة مريم العذراء الى ماريا ، الأربعاء ٢٣ ت١/اوكتوبر ٢٠١٣

يا إبنتي ، إننّي أغطّي كل أولادي ، في هذا الوقت ، بحمايتي ، لكي يحتفظوا بهدوئهم ، و يكونوا في سلام و يظلوا أقوياء في هذه الأوقات من المحن العظيمة .

يجب عليكم ، يا اولادي ، أن تقبلوا حقيقة أنكم ستشعرون دائما ً بالألم ، الذي يسببّه الرفض ، العزلة و الطرد من قِبَل اولئك الذين يحتقرون كلمة الله . إنّ النور يجذب اولئك الذين هم في الظلمة ، و سوف ينتقدونكم دائما ً و يهاجمونكم ، عندما تكونون في إتحاد ٍ كامل مع إبني ، يسوع المسيح .

إنّ إبني يخطّط لتجديد ٍ عظيم على الأرض في هذا الوقت ، و سيسّبب ذلك الكثير من الألم ، لأنه يأخذ شكل التطهير . هذا يعني بأن كثيرين سيتألمون بسبب ذنوبهم الآن ، فيما يجري تحضير الأرض ليسوع المسيح ، بحيث عندما يكتمل التطهير ، سيتمّ الإعلان عن المجيء الثاني . في الوقت نفسه سيقوم أعداء الله بنشر الأكاذيب و الهرطقات ، للفوز بالخطأة وكل الذين يحبّون إبني ، بهدف السيطرة عليهم . كل هذه الأحداث المؤسفة يجب أن تقع قبل المجيء الثاني لإبني ، يسوع المسيح .

أسألكم ، يا أولادي الأعزاء ، بأن تتحلّوا بالصبر و تتحملّوا هذه المصاعب ، من أجل إبني الذي يحبّكم حبّا ً جمّا ً . لا تشعروا أبدا ً بالقلق ، لأنكم ستشهدون على الفردوس الجديد ، حيث لا يوجد هناك أي حزن ، ألم أو شرّ . إنه لشيء قليل عندما تتعذّبون من اجل إبني ، و إنه أمر ٌ لا أهمية له مقارنة ً بما تحملّهُ من اجل كل واحد منكم عندما مات على الصليب ليخلّصكم .

لذا أرجوكم أن تضعوا كل ثقتكم بإبني ، و كونوا شاكرين لأنكم تحصلون على توجيهات من السماء . إفرحوا لأنكم قد مُنحتم المقدار الملائم من الوقت لكي تستعدّوا ليوم الرب العظيم ، كما يجب .

كونوا في سلام .

أمكم الحبيبة

أم الخلاص