أم الخلاص : إذا كنتم لا تطلبون ، فكيف إذا ً سيتمكن إبني من مساعدتكم ؟

أم الخلاص : إذا كنتم لا تطلبون ، فكيف إذا ً سيتمكن إبني من مساعدتكم ؟
الأحد ، ١٦ تشرين الثاني / نوفمبر ٢٠١٤

أبنائي الأعزاء ، في أوقات الحزن و الضيق ، عليكم أن تدعوني أنا أمكم ، للمساعدة في تخفيف همومكم ، مهما كانت ظروفكم صعبة .

تذكروا بأنني أقدّم نواياكم الخاصة إلى إبني ، و إذا كانت تنطوي على إلتماس ٍ لخلاص نفسكم ، أو لنفس شخص آخر ، فسوف يستجيب دائما ً لتضرعاتي . إذا كانت من أجل طلب بركة خاصة أو شفاء ، سأتدخل دوما ً لصالحكم . لن يتم تجاهل أي طلب و ستُستجاب صلواتكم إذا كانت هذه متوافقة مع مشيئة الله . لا توجد أية نفس على الأرض لا يمكنها أن تطلب المساعدة من إبني ، إذا توسَلت إليه أن يخلصّها .

إنّ إبني سيمنح إمتيازات خاصة لكل نفس تصّلون من أجلها . إنّ رحمته عظيمة و حبه لا يُسبَر غوره . لا تخافوا أبدا ً من الإقتراب منه لتلتمسوا رحمته . الصلاة ، يا أولادي ، هي وسيلة قوية جدا ً و التي بواسطتها تقدرون أن تنالوا رحمة الله . لم يتم تجاهل أي صلاة قط . لكن إذا كنتم لا تطلبون ، فكيف سيتمكن إبني إذا ً من مساعدتكم ؟

صلوا ، صلوا ، صلوا بكلماتكم الخاصة ، لأن الله سيستجيب لكم دوما ً .

أمكم الحبيبة
أم الخلاص