أم الخلاص : المسيح الدجال سيستخدم ما يُسمّى بجروحاته المقدسة كوسيلة لإقناع العالم بأنه يسوع المسيح

أم الخلاص : المسيح الدجال سيستخدم ما يُسمّى بجروحاته المقدسة كوسيلة لإقناع العالم بأنه يسوع المسيح
رسالة العذراء إلى ماريا ، السبت ١٥ شباط/فبراير ٢٠١٤

يا إبنتي ، عندما يجتاح الخداع تلك النفوس الواقعة تحت تأثير المسيح الدجال ، سينغّش الناس بالعديد من الكلمات و  الأعمال و الأفعال الصادرة منه . سيقوم بتبرير كل خطيئة ضد الله بكل ثقة ، و بطريقة عذبة ، رقيقة و بأسلوب هادىء . سيقنع كثيرين بأن الإجهاض هو لخير الآخرين و هو جزء مهم من حقوق الإنسان . إنّ التجديفات التي ستنبعث من فمه …ستُعتَبر عادلة و مُحقّة . سوف يبرّر كل شيء بإقتباسه عبارات من الكتابات المقدسة ، و بطريقة معكوسة . إنّ مَن يتشبثون بكل كلمة يتفوّه بها ، لن يكون لديهم معرفة كافية بكلمة الله ليكونوا قادرين على تكذيبه . من ثم سيعطي إنطباعاً بأنه يصلّي بإستمرار و سوف يصرّح بأنه يملك مواهب روحية . سيسعى المسيح الدجال إلى الشراكة مع أولئك المشهورين بقيامهم بأعمال الخير و سيرافق أولئك الين يُعتَبرون أتقياء و مقدسين في عيني الله . مع مرور الوقت ، سيهتدي الكثيرون إلى ما سيعتقدون بأنه الدين العالمي الجديد الحقيقي المنوّر ، و الذي سيلعب فيه المسيح الدجال دوراً كبيراً  . من ثم سيستخدم كل قدرة شيطانية ، الممنوحة له من إبليس ، ليقنع العالم بأنه لديه جروحات مقدسة ، المتعلقة بالقديسين . المسيح الدجال سيستخدم ما يسمّى بجروحاته المقدسة كوسيلة لإقناع العالم بأنه يسوع المسيح و أنه قد جاء ليخلّص العالم . من ثم سيقول بأنه يعلن عن المجيء الثاني ، و أولئك الذين يرتمون عند قدميه و يسجدون له ، سيأتي ملاك الرب و يجرفهم مع الدجال و يرميهم في بحيرة النار .

أمكم الحبيبة
أم الخلاص