أم الخلاص : تأثير العالم العلماني أشبه بتأثير فيضان كبير

أم الخلاص : تأثير العالم العلماني أشبه بتأثير فيضان كبير
الأحد ، ٢٥ كانون الثاني/ يناير ٢٠١٥

أولادي الأعزاء ، إنّ موهبة التمييز تأتي من قدرة الروح القدس و هي لا تعطى بسهولة . ينبغي أن تستَحَق . إنها ممنوحة فقط لأولئك الذين هم في إتحاد مع المسيح و المتحررين من جميع متع الإغراءات الموضوعة أمامهم من قِبَل الشرير . الشرير لا يمكنه أن يخدع المُنعَم عليهم بهذه الموهبة .

الويل للإنسان المخدوع لأنه سيسمح لنفسه بالإنجرار إلى الأباطيل . الخداع يأتي من الشيطان و من أولئك الذين يتغلغل فيهم . كل مَن لا يقبل وجود يسوع المسيح سيجد شبه إستحالة في مقاومة دخان الشيطان الذي يعمي كل واحد منكم يرتكب خطيئة الكبرياء ، لإفتراسكم . إنّ أي خادم لله يتوه بعيدا ً عن الحقيقة ، سيدفع بجميع مَن يلتجأون إليهم لإرشادهم ، إلى الإنجرار إلى الخطأ . لأجل ذلك سيعاني من عقاب كبير في يوم الدينونة .

إنّ تأثير العالم العلماني أشبه بتأثير فيضان كبير ، و النفوس التي تسمح له بتغيير وجهة نظرها أو رأيها بكلمة الله ، ستغرق . الخداع هو أداة الشرير و هدفه الأساسي هو تدمير كنيسة إبني على الأرض عن طريق إغواء الموجودين داخلها . إفتحوا عيونكم على التغييرات الجديدة التي سيتم إدخالها و التي تشتم إسم الله .

يجب ألا ّ تسمحوا أبدا ً للأكاذيب بأن تأثر على ما علمكم إياه إبني ، لأن إبني لم ينحرف أبدا ً عن الكلمة المكتوبة ، و لن يفعل ذلك إطلاقا ً . سوف تعضدكم الحقيقة أثناء التجارب و المحن المقبلة ، و التي ستجلد كنيسة إبني على الأرض . يجب أن تستعدوا لهذه المواعيد لأنها أوشكت تقريبا ً أن تحل قريبا ً .

أمكم الحبيبة
أم الخلاص