أم الخلاص: تتمكنون من نشر كلمة الله فقط عندما تمتلكون محبة الله في نفوسكم

أم الخلاص: تتمكنون من نشر كلمة الله فقط عندما تمتلكون محبة الله في نفوسكم 
رسالة مريم إلى ماريا ، الثلاثاء ٨ تموز/يوليو ٢٠١٤

أطفالي الرائعين ، ألستم تعلمون بأن الله و بسبب محبته لكم جميعاً ، قد أذِنَ لي بأن أذيع كلمته المقدسة جدا ً ، في كل ظهور لي ، أنا أم الله ، في العالم .
لقد كانت هذه رغبة إبني الحبيب ، يسوع المسيح ، بأن أُظهِر نفسي ، ليصبح متاحا ً حدوث إرتداد إلى الحقيقة . و هكذا سيكون الأمر في جميع مزاراتي المقدسة ، في كافة أنحاء العالم ، بحيث ان الله سيجعل الحقيقة معروفة إلى حين بزوغ فجر يوم الرب العظيم . يجب ان تجتمعوا و تتحدوا كلكم لتمجدّوا الله في جميع مزاراتي ، لكيما يغدق برحمته النِعَم ، حتى على النفوس غير المستحقة ، لأنها هي التي يسعى إليها أكثر .

إنّ إبني لا يرغب فقط بأن يأتي إليه مَن ضليعون جدا ً بمواضيع و مسائل الأناجيل المقدسة . كلا ، إنه يرغب بمن يشعرون بفراغ في قلوبهم ، بحيث انهم مهما يحاولون البحث عن السلام الداخلي ، لا يتمكنون من العثور عليه . أشخاص كثيرون يبحثون عن السعادة ، السلام و الفرح ، و نادرا ً ما يجدونه . لا يمكنهم ان يجدوا السلام الحقيقي ابدا ً ، ما لم يعثروا على الحب . وحدها المحبة نحو الآخرين يمكنها ان تقرّبكم من الله ، لأنه بدون محبة ، لن تجدوا الله حاضرا ً على الإطلاق .

أسألكم يا أبنائي الأعزاء ، بأن تأتوا إليّ ، أنا أم الخلاص ، و تطلبوا مني أصلي ، كي يملأكم الله بمحبته . عندما تتلون هذه الصلاة ، سأسألُ إبني أن يستجيب ندائكم . فتشوا عن الحب و بيّنوا عن أي محبة تمتلكونها في قلوبكم للآخرين و تبادلوها . عندما تفعلون ذلك سيملأكم إبني بالكثير من الحب ، و ستكونون عندئذ جاهزين لتتشاركوه فيما بينكم . الحب سيستأصل كل ضغينة . إذا كنتم تشعرون بأي نوع من البغض تجاه أي كائن بشري آخر ، فعليكم اذا ً ان تتضرعوا لإبني ، يسوع المسيح ، كي يخلّصكم من هذا الداء .

الصلاة الصليبية – ١٥٩- إلتماس محبة الله

يا أم الخلاص ، تشفعي فيّ ، حينما ألتمسُ رحمة الله . إملئي نفسي ، الإناء الفارغ ، بمحبة الله ، حتى أنه عندما يطفح ، سينسكب على النفوس التي أناضل ُ من أجل إظهار المودة لها . 
بقوة الله ، أطلبُ أن يتم تحريري من أية مشاعر بغض قد أكنّها لمَن يخونون إبنك ِ .
إجعليني متواضعاً في الروح ، و إملئيني بسخاء النفس ، لأتمكن من إتبّاع تعاليم المسيح و نشر محبته في كل منحى من حياتي .
آمين .

يجري الحديث عن الحب و كأن الشعور به هو أمر سهل ، لكن بالنسبة للكثيرين ، يتطلب الأمر تواضعا ً كبيرا ً خاليا ً من كل أنانية . إذا لم تحنوا أنفسكم أمام الله ، فلن تشعروا بحبه ابدا ً . و بدون محبة الله لا يمكنكم ان تنجحوا . يمكنكم ان تنشروا كلمة الله فقط عندما تمتلكون محبة الله في نفوسكم . بدون محبته ، ستكون الكلمات التي تنطقون بها بإسمه ، عقيمة و لا حياة فيها .

أمكم الحبيبة
أم الخلاص