أم الخلاص : دعوني أحمل المحبة و التعزية للحزانى

أم الخلاص : دعوني أحمل المحبة و التعزية للحزانى
الأربعاء ، ١٩ تشرين الثاني / نوفمبر ٢٠١٤

طفلتي الغالية ، دعوني أحمل المحبة و التعزية للحزانى و بالأخص لمن يعانون من أمراض رهيبة .

إني أحملُ لكم بركات كبيرة من إبني الحبيب ، الذي يرغب بالوصول إلى الذين يتألمون من بينكم بهذه الطريقة . سوف يساعدكم ، أنتم المبتلين بالعذابات الجسدية ، عن طريق ملأكم بحضوره المقدس . إنه يسألكم أن تلتجأوا إليه في ساعة إحتياجكم ، و أن تلتمسوا منه أن يجلب لكم السلام و السكينة .

أرجوكم أن تطلبوا من إبني أن يحضنكم بذراعيه و يحميكم من ألمكم . إسألوه أن يحمل معاناتكم على أكتافه و سوف يساعدكم . سيتدخل إبنى بشتى الطرق لكي يثبت للعالم بأنه هو مَن يتحدث إليكم من خلال هذه الرسائل .

إلى جميع مَن يطلبون شفاء النفس ، فضلا ً عن شفاء الجسد ، و الذين يتلون الصلاة الصليبية رقم ٩٤ ، سيستجيب إبني لهذه النفوس ، من خلال أولئك الذين يختارهم لتحقيق مشيئته القدوسة .

يجب ألا ّ تفقدوا الرجاء قط ، لأنكم عندما تثقون كليا ً بإبني ، سيستجيب دوما ً نداءاتكم للإستغاثة .

أمكم الحبيبة
أم الخلاص