أم الخلاص : سيُستخدَم الرقم واحد كرمز في الكتاب الجديد

أم الخلاص : سيُستخدَم الرقم واحد كرمز في الكتاب الجديد 
رسالة مريم العذراء إلى ماريا ، الجمعة ٦ حزيران/يونيو ٢٠١٤

طفلتي الغالية ، قريبا ً سيقدّم أعداء إبني للعالم ، كتابا ً شريرا ً ، و الذي سيحتوي على الرقم واحد مُرسّخا ً داخل غلافه باللون الأحمر و الأسود ، مع رأس الماعز مخفيّا ً داخل رسمه .

بالنسبة لمن يغفلون عن هذا الأمر ، سيتم إعتبار هذا الكتاب منشورا ً مهما ً ، و الذي سيوحدّ العالم . سيُعتبَر بأنه المصدر الأكبر الذي سيقوم بإحداث الوحدة في العالم ، و سيشجّع جميع مَن يقرأونه على إعتماد طريقة جديدة في التفكير ، طريقة جديدة للإيمان بذواتكم ، و لتكونوا لطيفين و طبيعيين مع أنفسكم ، لكي تتمكنوا من الإنضمام ، كواحد ، مع الآخرين الذين يسلكون هذه الدرب نحو التمجيد الذاتي . هذا الكتاب سيصبح عقيدة لتوحيد جميع الأمم ، جميع الأديان ، جميع السياسات ، جميع القوانين و الآراء الإقتصادية . كما سيُستَخدم لإنشاء مجتمع العالم الموحد الجديد ، الذي يخلو من الديانات التي تكرّم إبني ، يسوع المسيح . سيكون هذا الكتاب جزءا ً من المناهج المدرسية ، و سيتم تشجيع كل الحكومات على إعتماد فلسفته ، كجزء من دساتير بلدانهم .

الرقم واحد سيُستَخدم كرمز في الكتاب الجديد ، و سيرتدي الناس شارات ، ليعلنوا على الملأ ولاءهم لهذا التحالف العالمي الموحد . كل شيء سيكون جاهزا ً ، بحيث انه عندما يبرز المسيح الدجال ، سيلعب هذا الكتاب دورا ً مهما ً في ديكتاتوريته . الكتاب سيؤيّد كل عقيدة خاطئة ، كل ما هو باطل في نظر الله ، و اللاحقائق ، بالإضافة إلى فلسفة خطيرة ستقود كل مَن يقبل محتوياتها إلى إرتكاب أخطاء جسيمة . بسبب هذا الكتاب ستتضاءل قدرة الناس على التمييز بين الخطأ و الصواب . ستصبح أخلاقهم موضع تساؤل وشك ، و الوثنية المتخفية في زيّ ديانة ترّحب بالجميع ، سيتم نسجها بخبث في كل فقرة منه .

سيرغب عدد كبير من الناس بشراء هذا الكتاب ، لأنه سيُعلن عنه كإختراق مذهل في عالم السياسة . سيغدو كتابا ً يرّوج لشكل من أشكال الشيوعية ، لكن سيُنظر إليه كشيء يمتلك روحانية فريدة ، و التي ستلمس قلوب الكثيرين . سيحتوي على كل ما هو معاكس لكلمة الله الحقيقية . سيكون كتابا ً يهدف لتبشير العالم من اجل الإيمان بأهمية الأعمال الإنسانية . سوف يمجّد البشرية ، ذكاء الإنسان ، تطور الإنسان ، قوة الإنسان العلمية العظيمة ، و أهمية التحكم بجميع البلدان بنفس الطريقة .

كل شيء يجري التخطيط له من اجل الحرص على ان يكون المسيح الدجال موضع ترحيب وسط إحتفالات ضخمة . فلا يخطئنّ أحد ، هذا الكتاب سيكون مُدبّرا ً من قِبَل ذاك الذي سيعلن نفسه مَلك العالم . و ستتحمس الشعوب كلها لعالم جديد ، بداية جديدة و زعيم جديد . قريبا ً سيتم الترحيب به في كنيسة إبني مع كتاب الهرطقة . و عندما يجلس على العرش في الهيكل الجديد ، سيعامله الجميع على أنه المسيح . بعد ذلك بوقت قصير ، سيخدع العالم و يدفعهم للتصديق بأنه هو إبني ، يسوع المسيح .
سيكون ذلك زمن الدموع الكثيرة الغزيرة – دموع ٌ ستُذرَف من السماء بسبب الخداع الذي سيتورط به عددا ً كبيرا ً من الناس . لقد بدأت كل هذه التحضيرات ، و كذلك الله يستعد ايضا ً ليحارب من اجل اولئك الذين سيقعون تحت تأثير ونفوذ المسيح الدجال . إستعدوا جيدا ً ، يا أولادي الأعزاء، لأنكم ستحتاجون لكل معونة من السماء لتساعدكم على تحمل الأزمنة القادمة .

إمضوا قُدما ً بأمل ، لأن تلك الفترة ستكون وجيزة ، لأن الله لن يسمح للوحش بأن يحكم ويهيمن أطول من المدة اللازمة ، بحسب الكتاب المقدس . ثقوا ، تأملوا ، و كونوا ممتنين لأنكم مُنحتم الحقيقة الآن ، لأن هذه هي الطريقة التي ستمكنّكم من الإستعداد . إشكروا الله دوما ً على مثل هذه المراحم ، لأنه سخي جدا ً ، بحيث أنكم كلما تدعونه أكثر ، بواسطة إبنه الحبيب ، كلما سيخففّ من تأثير مثل هذه المحن .

أمكم الحبيبة
أم الخلاص