أم الخلاص : طوبى لمن سينالون مفاتيح الفردوس

أم الخلاص : طوبى لمن سينالون مفاتيح الفردوس
الأحد ، ١٩ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤

طفلتي الغالية ، أنا أمك ، سلطانة السماء . إنني أمطِرُ وابلا ً من النِعَم المميزة على جميع مَن يدعونني منكم لأتشفع بإسمكم ، لأطلب من إبني أن يحميكم . السماء كلها تصلي من أجل البشرية في هذا الوقت ، لكي يكون الإنتقال إلى العالم اللانهائي هادئ و مريح . إنّ رغبة إبني العظمى هي أن يلمس قلوب جميع الخطأة . ليخرجهم من دوامات الحيرة و التشويس التي تكتنف أرواحهم . ليجذب حتى ذوي القلوب المتحجرة إلى رحمته العظيمة .

إنّ إبني لن يستسلم أبدا ً في مسعاه ليلمس قلوب الجميع . إنه لا يسعى أبدا ً للإنتقام ممّن أساؤوا إليه ، و لا يفضّل أبدا ً نفسا ً ما على أخرى . إنه يحب الجميع ، حتى أكبر أعدائه ، و سيكون الحال هكذا دوما ً . يجب ألا ّ تنأوا بأنفسكم عن إبني إذا كنتم قد عانيتم في هذه الحياة ، إذا فقدتم قريبا ً لكم في ظروف مأساوية ، أو إذا كنتم ضحايا لمظالم رهيبة . الله هو مؤلف الحياة . هو يعطيها و هو يأخذها . فقط عندما تقوم نفس ما ، الممتلئة بالأرواح الشريرة ، بقتل نفس أخرى ، سيجعلها الله تدفع الثمن غاليا ً .

ما دامت الخطيئة موجودة ، سيبقى الشر على الأرض . سيتبدد الشر فقط عندما تنتفي الخطيئة . يا أولادي ، أسألكم بأن تتحلوا بالصبر . أسألكم أن تمضوا وقتكم في الصلاة بقدر ما تستطيعون . أطلب منكم أن تستمروا في تلاوة مسبحة ورديتي المقدسة جدا ً من أجل حماية عائلاتكم ، أممكم و بلدانكم . لم يحدث أبدا ً من قبل أنْ كانت مسبحتي الوردية قوية جدا ً كما هي عليه في هذه الأوقات ، و ستحصلون على إنعامات كبيرة عندما تقومون بتلاوتها ، خاصة ً بصوت ٍ عال ٍ ، و في مجموعات .

جميع مخططات الله للمجيء الثاني ليسوع المسيح موضوعة في مكانها الصحيح . أسألكم ، من خلال صلواتكم ، أن تساهموا في تمهيد الطريق أمام جميع الخطأة ليسعوا إلى التوبة ، ليتمكنوا بذلك من الإستمتاع بالحياة الأبدية في العالم الآتي ، و اللامتناهي . طوبى لمن سينالون مفاتيح الفردوس .

أمكم الحبيبة
أم الخلاص