أم الخلاص : قريبا ً سيكون محظورا ً عليكم القول بأنكم تتبعون يسوع المسيح

أم الخلاص : قريبا ً سيكون محظورا ً عليكم القول بأنكم تتبعون يسوع المسيح
رسالة مريم العذراء إلى ماريا ، الأربعاء ٢ تموز/يوليو ٢٠١٤

أبنائي الأعزاء ، لو شاهد البشر جلالة و عظمَة إبني ، الذي يجلس على عرشه السماوي ، عن يمين الآب الأزلي ، لكانوا أحنوا رؤوسهم من الخزي و الندم .

إنّ إبني الحبيب ، يسوع المسيح ، يُعبَد ، يُكرّم ، و يُغدَق عليه الكثير من الحب من قِبَل الملائكة و القديسين في السماء . بينما على الأرض لا يتم إظهار سوى إحترام ضئيل جدا ً تجاه ذاك الذي قاسى الموت الرهيب ليخلّص الجنس البشري من الخطيئة . كم ان السماء تنتحب في هذه الحقبة من التاريخ ، حيث تُبذل كل محاولة ، في كل مكان ، لإزالة كل علامة ترمز لإبني من على وجه الأرض . لن يرضيهم منع إظهار الصلبان المقدسة علنا ً فحسب ، بل قريبا ً سيكون محظورا ً عليكم القول بأنكم تتبعون يسوع المسيح.

سيكون هناك القليل جدا ً من التسامح نحو المسيحيين الأوفياء للكلمة و الذين يسلكون درب الله . حتى أولئك الخدام المقدسين الذين يعلنون بأنهم يخدمون يسوع المسيح ، سيكونون ضعفاء جدا ً ليتمكنوا من الدفاع عن المسيحية ، و سيسمحون لأنفسهم بالرضوخ لقبول هذه القوانين . في العديد من الحالات ، سيقوم الخونة من بينهم بتسهيل إلغاء الصليب و حقيقة المسيحية . مع مرور الوقت ، سيعتنقون عقيدة كاذبة ، جنبا ً إلى جنب المعتقدات الأخرى التي لا تأتي من الله . و بما أنهم سيختارون درب الضلال ، بإرادتهم الحرة ، هذا يعني بأنهم سيرفضون قبول رحمة الله ، و سيحكمون على أنفسهم بالهلاك .
يجب ألا ّ تخونوا إبني ابدا ً ، لأي سبب كان ، لأنه هو طريق الحق و هو وحده يستطيع ان يمنحكم الخلاص الأبدي .

أمكم الحبيبة
أم الخلاص