أم الخلاص : قريبا ً لن يكون للموت أي سلطان على الإنسان

أم الخلاص : قريبا ً لن يكون للموت أي سلطان على الإنسان
الجمعة ، ١٠ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤

أبنائي الأعزاء ، إنّ صَلب إبني كان ذا أهمية ، في العديد من النواحي . إنه لم يُقتَل فقط على أيدي الجنود الرومان بل بأوامر ممّن كانوا يزعمون بأنه تلاميذ مكرسين لكلمة الله .

لقد جرى جلدِه و إضطهاده و قتله بموجب تعليمات صادرة عن أولئك الذين كانوا يقودون المؤمنين في هيكل الله . لقد تجاهلوا و طرحوا بعيدا ً كل ما يعرفونه عن الحقيقة ، لأنهم رفضوا أن يقبلوا بأن إبني يسوع المسيح ، كان هو المسيح . لقد أهانوا كل شريعة من الشرائع التي أملاها الله فيما كان يستمتعون بإعدام إبني .

قبل أن يأتي يوم الرب ، سوف يقومون بإعادة تمثيل صَلبه . سيجلدونه عبر خيانتهم لكلمته المقدسة . سيضطهدون الذين سيظلون أوفياء له ، و من ثم ، سيدّنسون جسده . لكنهم سيفشلون في قتله ، لأن جسده – كنيسته – لا يمكنه أن يموت و سيظل واقفاً ، و إنْ كان بحالة هشة ، حتى النهاية .

في هذا الوقت ، عليكم أن تتذكروا بأن كل حياة تأتي من الله . ليس للموت أي سلطان على الله . الحياة ، ما إنْ تُعطى ، لا يمكنها أن تموت أبداً . قريبا ً لن يكون للموت أي سلطان على الإنسان ، و ذلك من خلال قيامة إبني ، سيحظى الإنسان أيضا ً بالحياة الأبدية للجسد و النفس . مَن يثقون بالمسيح و يبقون أوفياء له ، سينالون الحياة . وحدهم مَن يرفضونه كليا ً لن ينالوها .

تهللوا لمعرفة أنه هناك حياة مجيدة في إنتظاركم جميعا ً ، أنتم الذين تتقيدون بكلمة الله المقدسة ، لأن الموت لن يقضي عليكم أبدا ً .

أمكم الحبيبة
أم الخلاص