أم الخلاص : كلما صليتم أكثر ، كلما كانت علاقتكم بالله أقوى

أم الخلاص : كلما صليتم أكثر ، كلما كانت علاقتكم بالله أقوى
الإثنين ، ١٧ تشرين الثاني / نوفمبر ٢٠١٤

أبنائي الأعزاء ، إنّ الصلاة ليست سهلة بالنسبة للغالبية العظمى من الناس . قد تكون مَهَمة صعبة بالنسبة لذوي الإيمان الضعيف ، و كثيرون لا يفهمون معنى الصلاة أو لماذا هي مهمة .

عندما تكونون في علاقة حب مع شخص آخر ، من الضروري أن تتحدثوا إلى بعضكم البعض . بدون تواصل ، ستتعثر العلاقة إلى أن تموت في نهاية المطاف . الأمر نفسه ينطبق على التواصل مع الله . قد لا ترونه ، قد لا تلمسونه أو تشعرون به ، لكن عندما تتكلمون معه ، سوف يرّد . هذا هو سر ألوهية الله . أولئك الذين يتكلمون مع الله عبر إبنه الحبيب ، مع الوقت ، سيشكلون رابطا ً قويا ً .

أولادي ، عندما تدعون إبني ، بكلماتكم الخاصة ، فهو يسمع كل صرخة أسى و كل طلب تلتمسونه منه . عندما تواظبون على التحدث مع إبني ، بطريقتكم الخاصة ، ستعرفون بعد فترة من الوقت بأنه يستمع إليكم . تلك النفوس التي تتضرع ملتمسة ً الرحمة ، سواء لنفسها او لخلاص الآخرين ، ستنال مواهبا ًً خاصة من السماء .

الصلاة ليست معقدة . إنها بسيطة كما لو أنكم تنادون أي شخص تحبونه . يمكنكم أن تكونوا على ثقة بأنكم عندما تحبون شخصا ً آخر ، يكون الله حاضرا ً لأنه محبة . عندما تحبون أحدهم حقا ً ، يكون هناك دوما ً ثقة في قلوبكم . إذا كنتم تحبون إبني ، عليكم أن تثقوا به . إذا كنتم تثقون به ، فإعلموا بأنه ينتظركم دائما ً بمحبة و حنان . إنه يتهلل عندما تنادونه ، لأنه سيفعل أي شيء ليحمل لكم سلامه و تعزيته .

يجب ألا ّ تترددوا أبدا ً بالتكلم مع إبني بواسطة الصلاة . إنه يشتهي أن يكون برفقتكم ، و قريبا ً لن تعود لديكم أي شكوك حيال وجوده . كلما صليتم أكثر ، كلما كانت علاقتكم بالله أقوى . أولئك المباركين بمحبة عميقة و ثابتة لإبني ، سينطبع في قلوبهم سلاما ً لن تعكرّ صفوه أي معاناة على الأرض .

صلوا كل يوم . تحدثوا مع إبني في أشغالكم اليومية . إدعوني كي أقرّبكم من إبني . و عندما تريدون أن تحبوه أكثر ، سأطلبُ منه أن يبارككم . إنّ محبة الله بمودة عميقة هي هبة من لدن الله ، و يمكنكم أن تحققوا ذلك من خلال الصلاة المنتظمة .

أمكم الحبيبة
أم الخلاص