أم الخلاص : لقد أوعز إلي إبني بتبليغ العالم هذه الرسالة الهامّة

أم الخلاص : لقد أوعز إلي إبني بتبليغ العالم هذه الرسالة الهامّة
رسالة العذراء إلى ماريا ، السبت ٢٨ ك١/ ديسمبر ٢٠١٣

يا إبنتي ، لقد أوعز إلي إبني بتبليغ العالم هذه الرسالة الهامّة . إنه يرغب أن يعرف كل مَن لديهم أفراداً في عائلتهم و اصدقاء يرفضون الله و ينكرون إبني الحبيب ، يسوع المسيح ، فليعلموا بأنه سيغمرهم بإنعاماته عندما تتلون هذه الصلاة الصليبية من اجلهم .

عندما تصلّون هذه الصلاة ، سوف يبدي تجاهم تعاطفا ً عظيما ً ، سوف يفتديهم و يجذبهم مرة ً أخرى بعيدا ً عن حافة اليأس و الخراب .

صلاة صليبية – ١٣١- صلاة الرحمة

يا أم الخلاص ، يا أمي العزيزة ، أرجوك ِ أن تسألي إبنك ِ يسوع المسيح أن يرحم ( اذكر كل الأسماء هنا) أثناء الإنذار و أيضا ً في اليوم الأخير ، قبل أن يحضروا أمام إبنك ِ .

 أرجوك ِ أن تصلّي من اجل كل واحد منهم لكي ينالوا الخلاص و يتمتعوا بثمار الحياة الأبدية .

 إحمهم كل يوم ، و جيئي بهم إلى إبنك ِ ، لكي ينعموا بحضوره و لكي يُمنَحوا سلام الروح و يحصلوا على إنعامات وافرة .

آمين .

إنّ إبني ، و بسبب هذه المَهَمَة سوف يسبغ نِعَما ً غير إعتيادية على النفوس التي هي بحاجة إلى رحمته . سيكون دائما ً سخيّا ً عندما تعيش النفوس بحسب كلمته المقدسة و عندما يرحبّون به في قلوبهم .

 إذهبوا و ابتهجوا ، لأن هذه هي إحدى أكثر العطايا المميّزة و الخاصة التي منحها لجميع مَن إستجابوا لهذا النداء السماوي .

أمكم الحبيبة

أم الخلاص