أم الخلاص : يجب أن لا تلعنوا الآخرين عندما تطلبون بركات الله

أم الخلاص : يجب أن لا تلعنوا الآخرين عندما تطلبون بركات الله 
رسالة مريم العذراء إلى ماريا ، الأحد ١٧ أيار/مايو ٢٠١٤

طفلتي الغالية ، عندما يمنح إبني إنعامات مميزة لأبناء الله ، فهذا يعني بأنه يوجد مسؤولية ملقاة على عاتق المتلقي . أولادي الأعزاء ، عليكم أن تشكروا الله دائماً على كل بركة تنالونها من إبني . عندما يغدق إبني نِعَماً سماوية على نفس ٍ ما ، بالتالي يكون مُتَوقعاً منها الكثير . حينئذ يجب أن تحيا كل نفس حياتها وفقاً لما تعلمته من إبني .

إنّ إبني يجعل حضوره محسوساً عندما تتم منادته . كلما كانت النفس منفتحة أكثر على حبه ، كلما ستصبح قريبة أكثر من قلبه الأقدس . إنما عندما تقوم نفس ما بتمجيد ذاتها أمام إبني ، عندما تطلب مساعدته ، فلن تحصل على شيء منه . الله يحب النفوس المتواضعة . إنه يفيض عليها نِعَماً كبيرة . كلما تلقت المزيد من النِعَم ، كلما أصبح حضوره فيها أكبر . ثم عندما يغدو حضوره فيها جليّاً ، تصير هذه النفس موضوع كراهية . إنّ الشيطان ينشدّ إلى النفوس الموجودة في نور الله . عندئذ سيستخدم كل وسيلة لإذلال النفس المختارة ، و غالبا ً ما يفعل ذلك من خلال خداعه للنفس الضعيفة التي يستعملها، لإلحاق الأذى و الألم بالنفس المتواضعة .

للأسف ، العديد من الأشخاص الذين يحبونني انا ، أم الله ، يأتون إليّ و يتوسلونني لكي أساعدهم على تدمير نفوس أخرى . إنهم يقولون لي بأن مثل هذه النفوس تستحق عقاب الله . عندما يطلبون من إبني أن يقوم بإدانة هذه النفوس ، بسبب الحقد المتغلغل في قلوبهم ، فإن صلواتهم لن تكون مُستجابة ابداً . كيف بإمكانكم أن تحبونني ، و كيف تعبدون إبني و تطيعون الحقيقة عندما تكرهون الآخرين ؟ آه كم هو ماكر الشرير الذي يلتهم النفوس المقدسة التي تسمح للكبرياء بأن يشتّتها . حالما تُحكِم الكبرياء قبضتها على نفس ٍ ما ، تفقد هذه الأخيرة نورها على الفور . كلما أصبحت شديدة الظلام ، كلما أبعدَت نفسها أكثر عن نور الله .

عندما تطلبون مني أن أتشفّع لصالحكم ، لدى إبني ، عليكم أن تأتوا إليِّ دائماً بملئ المحبة في قلوبكم . يجب ان لا تلعنوا الآخرين عندما تطلبون بركات الله ، لأنه يمقت ذلك . ليس للكراهية أي دور لتلعبه في السماء .
تعالوا إليّ ، يا أطفالي الأعزاء ، فقط بقلوب مملؤة بالمحبة تجاه أعدائكم ، و جميع صلواتكم ستكون مستجابة وفقاً لمشيئة الله القدوسة .

أمكم الحبيبة
أم الخلاص