أُم ّ الخلاص : تماما ً كما لو أن معجزة قد حدثت ، سيبدو النبّي الكذاب و كأنه قام من الموت

أُم ّ الخلاص : تماما ً كما لو أن معجزة قد حدثت ، سيبدو النبّي الكذاب و كأنه قام من الموت
رسالة العذراء إلى ماريا ، الخميس ٢٥ حزيران/يونيو ٢٠١٣

يا إبنتي ، من المهّم أن لا يفقد أولادي الشجاعة ، عندما سيكون عليهم مواجهة الأذى والإضطهاد الذي سيلحقهم ، حينما ستكون كنيسة إبني في بريّة الصحراء .

أنا هي المرأة في سِفر الرؤيا ، المُلتَحِفة بالشمس ، و التي وَلَدت الطفل . الطفل هو يسوع . جسد إبني السّري، يسوع، هو كنيسته على الأرض. لقد سُرِقَت كنيسة إبني ، و قريبا ً ، لن يعود جسده حاضرا ً فيها . هذا الخراب سيُمّزِق قلوب مَن يتبعون تعاليم إبني إلى نصفين . أولئك الذين لن يجدون مكانا ً يلجأون إليه ،سيتّم طرحهم خارجا ً من المباني ، التي ما زال القربان المقدس موجودا ً فيها لغاية الآن . لكن عندما سيُطرَدون بدون شفقة ، حينئذ سيمتلئون من الروح القدس . هذا يعني بأنهم سيكونوا مُرشَدين و سيقودون بشراسة ٍ جيشي المُتبّقي ، المُكوّن مِن المؤمنين الأوفياء للّه .

الآخرون ، العميان و الغافلين عن الحقيقة، سيتبعون النبّي الكذاب نحو الضلال و الفوضى . سيكونوا مخدوعين ، و عندما سيشاهدون بأن النبي الكذاب يُشرِف على الموت ، سيبدأون بالنحيب . لكن بعد ذلك ، تماما ً كما لو أن معجزة قد حدثت ، سيبدو النبي الكذاب و كأنه قام من الموت . سيقولون بأن السماء وهبته قدرات عظيمة و فائقة للطبيعة ، و سيرتمون على الأرض و يسجدون أمامه .

سيكون محبوبا ً و معبودا ً من أولئك الذين لا يستطيعون رؤيته على حقيقته .

قريبا ً سيظهر المسيح الدجّال و شهرته ستبدأ من أورشليم . مباشرة ً بعد ظهوره للعلن ، سيتغيّر كل شيء في كنيسة إبني و بسرعة . سيتّم إدخال قوانين جديدة ، ذخائر جديدة ، ملابس كهنوتية جديدة ، و غيرها من التعديلات التي ستُفرَض بالقوة . في البداية ، سيقول الناس بأن هذه التغييرات نابعة من الحاجة إلى التواضع . و عندما ستبدأ هذه الرجاسات بدخول الكنائس المسيحية ، عندها سيبدأ الإضطهاد . تجّرأوا و إعترِضوا على هذه الطقوس الشيطانية . سيتّهمونكم بالهرطقة و بإحداث المشاكل .

العديد من الكرادلة ، الأساقفة ، الكهنة ، الراهبات ، و الناس العاديين ، سيتّم حرمانهم و طردهم من الكنيسة ، إذا لم يتبعوا القوانين الجديدة و إذا لم يعبدوا النبي الكذاب . في هذه المرحلة عليكم أن تذهبوا إلى الملاجئ، المُنشَئة مُسبقا ً ، كي تستطيعوا أن تعبدوا إبني، يسوع المسيح ، بسلام . يحب على الكهنة أن يستّمروا بإعطاء الأسرار و تأمين القربان المقدس لأبنائي .

 لا يجب أن تستسلموا أبدا ً لهذا الخداع ، الذي سيُطلَب منكم المشاركة فيه . مٖن سيفعلون ذلك ، سيَُسّلِمّون نفوسهم للشرير .

أمكم الحبيبة

أم الخلاص