إبتهاج ٌ عظيمٌ سَيَعِمّ في كل مكان ، سَيَدوم مئة يوم

إبتهاج ٌ عظيمٌ سَيَعِمّ في كل مكان ، سَيَدوم مئة يوم
رسالة يسوع إلى ماريا ، الجمعة ٣٠ آب/اغسطس ٢٠١٣

إبنتي الحبيبة الغالية ، أرجوك ِ إحرصي على التأكد من أن كل بلد يَسمع نبؤاتي ، كي يستطيعوا القيام بتحضير أنفسهم للأرض المُجَدّدة الرائعة -الجنّة الجديدة . كل إبن و إبنة للّه يَحّق له أو لها بهذا الميراث . و تماما ً مثلما يتجهزّون لحفلة زفاف عظيمة ، هكذا عليهم أن يبدأوا بالتخطيط لهذا اليوم العظيم .

إننّي أدعو المسيحيين ، اليهود ، المسلمين ، و كل عقيدة أخرى ، للإصغاء لي الآن . لن يكون أحدا ً منكم بمنأى عن شرور المسيح الدجّال . لكن إذا إستعدّيتُم الآن ، ستكونون مُحَصَنّين ضدد العذابات التي سيفرضها على العالم ، و ذلك من خلال أخذ ختم اللّه الحي ّ و إبقائه في بيوتكم .

عندما تصبح كلمة اللّه ، الكلمة الحقيقة ، معروفة لديكم، عليكم حينئذ أن تتوقفوا و تَسمعوا ، لأنها ستقودكم إلى أبواب السماء الجديدة و الارض الجديدة . إن الجنّة الجديدة تنتظركم و ستكون موطنا ً لملايين من النفوس ، من ضمنها تلك التي تَنتَظِر في المطهر و في السماء . سأجمع كل أولئك الذين قلوبهم مفتوحة لأوامر اللّه، و الذين سيشعرون بمحبة رحمتي .

 أرجوكم لا تخافوا من هذا اليوم ، لأنه سيجلب لكم السعادة ، السلام و الفرح . مملكتي ستدهشكم بسبب جمالها المُذهل . كثيرون منكم يخافون من رسائلي لأنهم يعتقدون بأن المجيء الثاني يعني الموت – النهاية . لكن هذا الإفتراض غير صحيح .

أولئك من بينكم ، الذي يأتون إليّ بملء إرادتهم ، بدون أي شروط ، بتواضع ٍ و محبة ، سوف لن يَختَبِروا ألم الموت الجسدي . بدلا ً عن ذلك ، ستجدون أنفسكم في غمضة عين ، في محيطكم الجديد . سيصدمكم هذا في البداية ، و ستنظرون حولكم و سرعان ما ستجدون أحبّائكم . سوف أُخلّص العديد من النفوس ، كي تستطيعوا أن تكونوا مع عائلاتكم ، و من ضمن هذه النفوس ، تلك التي تُحبّني وهي موجودة أصلا ً معي في السماء ، و ايضا ً تلك النفوس التي سأحرّرِها من نيران المطهر .

إبتهاج عظيم سيعّم في كل مكان . سيدوم مئة يوم . فردوسي الجديد لن يكون فيه سوى ديانة واحدة ، أوراشليم الجديدة ، حيث ستتّم عبادتي يوميا ً . الجميع سيكون في إتحاد ٍ مع مشيئة أبي المقدسة . سيكون هناك إثنتَي عشر أمّة ، و لكن سيوجد لغة واحدة فقط ، لأننّي لن أسمح بالتفرقة .

 سوف أقوم بتعيين القادة و في كل أمّة لن يكون هناك أي نقص للغذاء ، المياه، البيوت ، الحياة . لن يكون هناك موت ، لأنّي سأُعطي للذين يدخلون ، الحياة الأبدية . كل الأمم ستعمل معا ً لنشر كلمة اللّه ، و السعادة التي هي من المستحيل الحصول عليها في الارض اليوم ، ستكون أعظم الهدايا التي سأقدمها لكم . ستكونون محبوبين جداً و ستُحبّوننّي تماما ً مثلما أحبكم .

كثيرون منكم سيَلتَقون بأجيال ٍ من عائلاتهم ، تعود إلى عدّة قرون ماضية . الأجيال ستستمّر لذا ستشاهدون أبنائكم و بناتكم يتزّوجون و يُنجِبون أولادا ً صالحين للّه -و كلٌ منهم سيحظى بالنِعَم الوفيرة .

 سأقوم بتعيين رأسا ً لكنيستي و سيكون إسمه بطرس ، لأنني قد وعدتُ بأنه سيُنشِئ كنيستي على الارض . لذلك ، سيكون هو َ رأس كنيستي في الجنّة الجديدة .

آه لو أستطيع فقط أن أريكم ماذا ينتظركم ، لكنتم بَكيتم من الفرح و تسَابقتم للوصول إلى الأبواب . لذا أرجوكم كلكم ، تجاهلوا محاولات توقيفكم عن الكفاح من أجل الحياة الابدية . تجاهلوا الذين يقولون لكم بأننّي لستُ موجودا ً .

لا تعطوا أهميّة لأولئك الذين يستعملون كلمتي المقدسة لإقناعكم بأنّني لستُ أنا مَن يتكلّم الآن بواسطة هذه الرسائل .

يجب أن تكافحوا من أجل كل واحد منكم ، للحصول على هذا الميراث المجيد ، لأنه لا يوجد أي إنسان يملك الحق في منع الآخرين من الحصول على هذا الإرث ، الذي هو حقٌ لكل الاشخاص ، مهما كانت نفوسهم سوداء . إننّي أعطيكم الأدوات اللازمة لجلب النفوس إليّ ، في كل مكان، كي نستطيع معا ً من تدمير عمل الشيطان و الإنتقال بسرعة إلى العالم الجديد .

فليكن السلام معكم

يسوعكم