إستنارة الضمير العظمى هذه

إستنارة الضمير العظمى هذه ، ستحدث بعد رحيل نائبي المقدس عن روما 
رسالة يسوع إلى ماريا ، الاربعاء ٢٠ شباط/فبراير ٢٠١٣

إبنتي الحبيبة الغالية ، في حين أنه يبدو من الغير عادل أن يتعذّب أبناء الله تحت حكم النبي الكذاب و المسيح الدجال ، إعلموا الآتي . على جميع النفوس أن تعاني ألم الرفض و العذاب ، الذي تحملّته أنا ، إلى حدّ ما ، من أجل تنقيتها .

إنّني ، من خلال رحمتي العظمى ، سأحرصُ على أن يحدث هذا التطهير بسرعة . من ثم ، سيتزايد أتباعي بالأعداد ، تحضيراً لمجيئي الثاني . إنّ أبي سيسهر بحنان و عطف على جميع المشقات و المحن ، التي سيشعر بها كل أولاده .سيتدخل عندما ستتخطى أفعال الإضطهاد الشريرة المفروضة على المسيحيين و تتجاوز ما سُمِحَ به ، و سيتدّمر هؤلاء الأشرار .

يجب ان تنتظروا الآن فعل رحمتي العظيم ، لأنه سيقتلع الأشرار من بين الأبرار . إنّ إستنارة الضمير العظمى هذه ستحدث بعد رحيل نائبي المقدس عن روما.
إستعدوا لتخليص نفوسكم . إنّ النفوس العنيدة منكم ، سيُعطَى لهم وقتاً قصيراً جداً ليجثوا على ركبتيهم ، بتواضع ، و يسألونني الرحمة . و من ثم ، ستدّوي الأبواق ، و ستتحقق النبؤات وصولاً إلى النهاية .

يسوعكم
10153884_10203802707496580_6544052393565163581_n