إنني أمنحكم الآن الصلاة الصليبية الأخيرة

إنني أمنحكم الآن الصلاة الصليبية الأخيرة
الأربعاء ، ٨ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤

إبنتي الحبيبة الغالية ، قلبي محطم جدا ً في هذا الوقت . لقد ثقبَ الخونة جنبي و الأرض الآن مغمورة بمرارتي المتدفقة ، و التي هي شديدة جدا ً ، لدرجة أنني لا أستطيع أن أتعزى .

أسألكم الآن ، مَن من بين خدامي المكرسين سيكون قويا ً بما فيه الكفاية ليصون الحقيقة ؟
الآن أمنحكم الصلاة الصليبية الأخيرة . إنها للكهنة . أطلبُ من خدامي المكرسين أن يقوموا بتلاوتها كل يوم .

الصلاة الصليبية – ١٧٠- للحفاظ و التمسك بكلمة الله المقدسة

يا سيدي الغالي ، يا يسوعي المسيح الحبيب
إملك عليّ .
إحمني .
إبقني في نور وجهك ، فيما تشتد وطأة إضطهادي ، عندما يكون ذنبي الوحيد هو مناصرة الحقيقة ، كلمة الله المقدسة .
ساعدني لأكون شجاعا ً لأخدمك بإخلاص في جميع الأوقات .
إمنحني شجاعتك و قوتك ، فيما أكافحُ للدفاع عن تعاليمك في وجه المعارضة الشرسة .
يا يسوع ، لا تتخلى عني أبدا ً في أوقات شدتي ، و زودّني بكل ما أحتاجه لأواصل خدمتك ، عبر تقديم الأسرار المقدسة و جسدك و دمك الثمينين ، من خلال ذبيحة القداس الإلهي .
باركني يا يسوع .
سرْ معي .
إسترح فيّ .
إمكث معي .
آمين

يسوعكم