إنّ الذين يحاولون التمسّك بالكلمة ، داخل كنائسي ، سيتّم إسكاتهم عن طريق الطرد

إنّ الذين يحاولون التمسّك بالكلمة ، داخل كنائسي ، سيتّم إسكاتهم عن طريق الطرد 
رسالة يسوع إلى ماريا ، الإثنين ٧ نيسان/ابريل ٢٠١٤ 

إبنتي الحبيبة الغالية ، لقد نُثِرَت البذار ، و إكتمل كل تفصيل من الخطة الهادفة لإعداد العالم للمسيح الدجال . إنّ كل التغييرات التي ستشاهدونها في عالم السياسة و كنيستي على الأرض ، هي مترابطة – كما في كل لفتة ما بين الأمم – كما في كل قانون يتحدى شرائع الله .
إنه ليس من قبيل الصدفة أن يتم إدخال هكذا قوانين ، في كافة أنحاء العالم ، بمثل هذه السرعة الحالية ، لأنهم قد دبرّوها بعناية .

سوف تنهال عليكم تصريحات مفاجئة و جديدة ، متعلقة بشأن إلتحام الروابط ما بين الدولة و الكنيسة ، حيث ستصبح قوانينهما متشابكة . إن الذين يحاولون التمسّك بالكلمة ، داخل كنائسي ، سيتمّ إسكاتهم عن طريق الطرد . لن يكون هناك من رحمة تجاه مَن يحاولون الدفاع عن كنيستي ، لأن أعدائي سيعلنون بأن العكس هو الصواب .
يا أتباعي ، سوف تُعتبَرون هراطقة بسبب عدم طاعتكم للقوانين الجديدة ، التي ستقرّها كنيستي قريباً . سيُقال لكم بأن كنيستي لا يمكنها أن تخطىء أبداً ، و لذا ، حتى عندما تتمسّكون بالحقيقة ، ستكونوا معزولين . إنّ كنيستي لن تخطىء ابداً . قادتي المختارون لن يخطئوا ابداً ، لكن عندما يأتي دجال و يستولي على زمام السلطة ، يجب أن لا تتبعوه ابداً ، عندما يعلن بأن الحقيقة هي كذبة .

سوف تعرفون ، بقوة الروح القدس ، متى سيبزغ فجر ذلك اليوم . و في ذلك اليوم ، يجب أن تتبعونني أنا يسوعكم . صلّوا و إطلبوا مني الشجاعة ، لكي أتمكن من تدعميكم ، لأنكم ستحتاجون إلى أعصاب فولاذية لتكونوا أوفياء لي ، عندما سيكون العالم مُجبراً على الإنبطاح ، و التسليم الكامل للإرادة الحرة ، أمام المسيح الدجال .

يسوعكم