الحروب التي تشمل إيران ، إسرائيل ، مصر ، سوريا ، هي مترابطة .

الحروب التي تشمل إيران ، إسرائيل ، مصر ، سوريا ، هي مترابطة .
رسالة من يسوع إلى ماريا ، السبت ٤ شباط/فبراير ٢٠١٢

يا إبنتي الحبيبة الغالية ، إن وفاءكِ لي يتمّ إختباره كل يوم . كثيرون سوف يحاول أن يوقِفوا عملكِ من أجلي ، لكنهم لن يستطيعوا أن يفعلوا ذلك بسبب الحماية المقدسة الممنوحة لكِ من السموات .
أولئك الذين يحاولون إلحاق الأذى بكِ و تعذيبكِ ، سوف يُعَاقبون . إننّي لن أتسامح بشأن هذه الأفعال.
تذّكري إنه قِيل من قبل إن لا إنسان يستطيع أن يُوقِف نار الروح القدس التي ستَصّبُ من رسائلي المقدسة جداً للبشرية جمعاء .
لذلك أَطلبُ منكِ أن تستمّري في تجاهل العَقبات الموضوعة أمامكِ و تَجاهلي الكراهية لأنها تأتي من الشيطان .
إذا شاركتي في الكراهية فإنها ستنتشر . تجاهليها و ستموت لأنها لن تجد الغذاء التي هي بحاجة إليها لكي تنمو و تستفحل .
الآن أريد أن أقول لأولادي بأن الأحداث المُتَنبأ عنها في رؤيا يوحنا ، تنكَشف الآن في العالم .
إن أولادي يجب أن لا يخافوا أبداً ، لأن إيمانهم و صلواتهم سوف تُساعد في تخفيف آثار الحرب ، الإبادة الجماعية ، المجاعة و الكُفر .

سوف تندلِع الحروب و ستشمل إيران ، إسرائيل ، مصر و سوريا . ستكون كلّها مُتشابكِة مع بعضها البعض.
أيضاً إيطاليا سوف تعاني كثيراً من جرّاء التداعيات المرتبطة بِصعود و هيمنة النبي الكذّاب و شريكه المسيح الدجّال .

صّلوا بقوة ٍ ، كي لا يتمّ جرّ جميع الدول نحوَ ” قوى عالمية ” سوف تسيطر على أموالكم. سيكون من الصعب نجاحهم في ذلك .

صّلوا للّه الآب لكي يمنع هذه الفظائع .
صلواتكم للآخرين ستُخّلص نفوسكم . الصلاة هي كل ما أسألكم إياه . و الصلاة أيضاً لنعمة الإرتداد .
يا إبنتي، لن يمضي وقت طويل لكي تتحقق كل هذه الأمور . كل شيء سيكون على ما يرام عندما يحدث الإرتداد من بعد الإنذار .

إذهبي الآن و قولي لأولادي أن لا يخافوا أبداً من إعلان و نشر كلمتي. سأكون واقفاً إلى جانبهم .
إذا تَعّرضوا للسخرية ، فليتأكدوا من خلال ذلك أن كلمتي المقدسة هي الحقيقة .

يسوعكم الحبيب