الخطايا تحطّم قلبي الأقدس

الخطايا تحطّم قلبي الأقدس 
رسالة يسوع إلى ماريا ، الجمعة ١٢ ت٢/نوفمبر ٢٠١٠

إكتبي التالي ، يا ابنتي . الساعات تنقضي . لا تتجاهلي طلبي في نشر تحذيري للبشرية . هناك إحتياج إلى التوبة الآن . يجب أن يصغي أبنائي إلى تحذيري الآن . يا إبنتي ، تواصلي بداية ً مع مجموعات مسيحية ، لنقل مناشداتي .

إبقي قوية . لقد اخترتك ِ لهذا العمل ، لكي تُسمَع توسلاتي للفداء بسرعة . إكتبي الكتاب و إنقلي رسائلي ، مستخدمة ً وسائل الإتصال الحديثة ، مثل الإنترنت و وسائل الإعلام . في حين أن طلبي مستعجل ، فإنني سأمسك ُ بيدك ِ ، لكي تتمكني من فهم الرسالة .
إنك ِ أقوى ممّا تظنين . صلي لي أكثر مسبحة رحمتي الإلهية يوميا ً . لا تخافي . لماذا أنت ِ خائفة هكذا ؟ ينبغي الترحيب بالحياة الأبدية عندما تندمج السماء و الأرض لتصبح واحدة . هذا ما سعى إليه الإنسان منذ بداية الزمان . لا تنخدعي بما تقدمه لك الأرض من إغراءات . إنها تذبل و تغدو عديمة الجدوي مقارنة ً بروعة ملكوت أبي . سيتم تزويدك بالدعم حالما تبدأ خطتك بالتكشف .

إنّ الأيام القليلة الماضية كانت ساحقة بالنسبة لك ِ ، مع ذلك ، لقد قبلت ِ في قلبك ما طلبته منك . إنه أمر صعب ، و ربما مخيف بعض الشيء بالنسبة لك ِ لتستوعبي كل ذلك ، لكن من الضروري أن تثقي بي . إحمليني في قلبك و إتئكي علي ّ . 
تخلي عن أية شكوك تساورك ِ و سيكون عملك ِ أسهل . ينبغي أن تذكري الناس بوعودي و أن تشيري إلى كلمتي المكتوبة . إستندي على الكتاب المقدس للفهم . لا تخافي على الإطلاق من تذكير الناس كيف أن خطاياهم تحطم قلبي الأقدس و تجرح نفس أبي الأزلي .

نحن ، أمي ، و جميع القديسين ، سوف نمسك يدك ِ و نمنحك القوة . ستُعطى لك إرشادات عملية و ستُفتَح الأبواب لمساعدتك في عملك .
إحذري من أولئك الذين يضعون العقبات و الحواجز لكي يجعلوك ِ تتأخرين في إيصال الرسائل . صلي من اجلهم و إمضي قُدما ً . أعلم ُ بأنك متعبة ، لكن يجب أن يُستجاب طلبي بسرعة .
حان الآن وقت الراحة يا ابنتي . إنك تتجاوبين جيداً ، بإيمان و شجاعة . لا تستسلمي ابدا ً .

مُخلصك ِ الحبيب
يسوع المسيح