الرسالة الثانية من العذراء مريم

الرسالة الثانية من العذراء مريم
 الخميس ،١١ تشرين الثاني / نوفمبر ٢٠١١    
 
أنتِ ، يا طفلة الله القوية ، مميزة جدا ً .  سأعمل معك دائما ً حتى تتمكني من رؤية الحياة بوجهيها ، هنا على الأرض . أنتِ ، يا طفلتي ، يجب أن تفهمي ما هو عمل الله بالتحديد . أباركك و أشكرك يا حبيبتي .
 
نعم ، يا طفلتي العذبة ، لقد أعطِيَت لكِ نِعمَا ً من أجل عملك . منذ اللحظة التي دخل فيها الروح القدس إلى نفسك ، أصبحتِ جاهزة للعمل .
 
إنّ حبي لك اللامشروط سيقوّيك يوما ً بعد يوم . أرجوك ألا تقلقي ، لأن القلق شعور سلبي و لن يقوم سوى بتأخيرك . صلي لي ، أنا أمك الأزلية ، كل يوم . لن أتركك أبدا ً و لن أخذلك في عملك . إنك ِ ، يا طفلتي الحلوة ، قد تلقيت هبة مميزة جدا ً و يجب أن تستخدميها الآن بالطريقة التي تعرفينها وحدك . نعم ، يا طفلتي ، أعلمُ بأن هذا الأمر يخيفك جدا ً في هذا الوقت . كوني متأكدة دوما ً بأنني معك في كل خطوة من مسيرتك . ليكن السلام معك .
 
سأقيم ُ في قلبك دائما ً . أباركك يا طفلتي و أشكرك على إستجابتك لي .
 
أم السلام و الرجاء