العقيدة المصنوعة ييد الإنسان لن تغذّي روحكم

العقيدة المصنوعة ييد الإنسان لن تغذّي روحكم
رسالة يسوع إلى ماريا ، الأحد ٢٠ تموز/يوليو ٢٠١٤

إبنتي الحبيبة الغالية ، عندما يكون العالم تحت تأثير روح الظلام ، يصبح من الصعب جدا ً على مَن يؤمنون بي ، انا يسوع المسيح ، بالبقاء أمناء لكلمتي . عندما تتعثّر كنيستي ، سيشعر المؤمنون بأنهم إستناروا بكل ما علمتهم إياه و سيناضلون في إيمانهم .

إنني لا أرغبُ بأن تصرفوا إنتباهكم عن كلمة الله ، و عندما تفعلون ذلك فلن تجدوني حاضرا ً . عندما لا يتم التقيد بكلمتي ، و عندما تسمحون لأنفسكم بأن تؤخذوا بشعور كاذب من الأمان – عندما تتم إزاحة الخطيئة جانبا ً بإعتبار أنه ليست لها أي عواقب – عندئذ ستجدون صعوبة في البقاء أوفياء لتعاليمي .

لينهض كل واحد منكم ، و إسمعوا صوتي فيما أخبركم بالآتي . كل ما علمتكم إياه ، بإعتباره مقدسا ً ، سيتم تمزيقه إربا ً . سيلتبس الأمر على الكثيرين منكم عندما ستجدون بأن العديد من التعاليم الممنوحة مني لكنيستي ، سيتم قريبا ًصرف النظر عنها بإعتبارها غير متماشية مع هذا الزمن . الأوقات التي تنتظركم ستحمل معها الكثير من الأسى ، لأنه لن يُعطى لكم التوجيه الذي بُنيَت عليه كنيستي . سينهار الصرح ، و سيضعف إيمان خدامي المقدسين بشكل يفوق قدرتكم على الفهم ، و سيتم هدم الحقيقة كلها . العقيدة المصنوعة ييد الإنسان لن تغذّي روحكم . وحدي أنا ، يسوع المسيح ، أستطيع أن أغذيكم بالإيمان الذي يجعلكم جديرين بإتبّاعي . مهما قيل لكم ، يجب أن تظلوا مُخلصِين لي على الدوام ، لأنني سأبقى أمينا ً معكم دائما ً .

عندما تنفصلون عني ، سأكون واقفا ً بقربكم بإستمرار ، محاولا ً أن أجذبكم إليّ مجددا ً . و في حين أنكم قد تتوهون بعيدا ً و تضبطون حياتكم لقبول الأباطيل ، فإنني لن أهجركم ابداً . و عندما تكونون ضائعين تماما ً ، سأجدكم و أحملكم مجددا ً إلى عالمي . إنني لن أتخلى عنكم بدا ً بالرغم من أنكم ستتخلون عنّي .

يسوعكم