اللّه الآب : إنّ المجاعة التي سُتحكم قبضتها على العالم فيما ينفتح الختم الثالث ، لن تقتصر فقط على نقص الغذاء

اللّه الآب : إنّ المجاعة التي سُتحكم قبضتها على العالم فيما ينفتح الختم الثالث ، لن تقتصر فقط على نقص الغذاء 
رسالة اللّه الآب إلى ماريا ، الاثنين ٢٤ آذار/مارس ٢٠١٤

إبنتي الأعزّ ، إنّ المجاعة التي ستُحكم قبضتها على العالم فيما ينفتح الختم الثالث ، لن تقتصر فقط على نقص الغذاء للجسم . المجاعة التي أتحدثُ هي الجوع الروحي ، حيث أنه سيُمحَى كل أثر للحقيقة من قِبَل الأعداء المتسلّلين إلى الكنيسة ، التي أسسّها إبني ، يسوع المسيح ، على الأرض ، و بإتحاد مع جسده .

قريباً ، ستكون الحقيقة مُحيّرة و مُربِكة ، و سوف يُستبدَل الروح القدس بروح الشر . إنّ مَن سيقومون بنشر الشكل الجديد من التبشير الإنجيلي الكاذب ، سيكونوا مسؤولين عن حجب غذاء الحياة عن أولادي .
عندما تتضّورون جوعاً للحقيقة ، لن يكون لديكم إلاّ القليل لتغذّوا أرواحكم ، ثم ، مع مرور الوقت ستسقطون في فخ الوثنية . سوف أتدخلُ في كل خطوة من سير العملية التي سيقودنكم بها إلى الخطأ. سوف أبذلُ كل جهدي ، و من خلال رحمة إبني ، سوف أمنحُ للعديد من خدّامه المكرسين النِعَم التي يحتاجونها لتمييز الحقيقة من الخيال.

و فيما أجذبكم بعيداً عن الشرير ، فإن كثيرون منكم سيجدون صعوبة في البقاء أوفياء و أمناء لكلمة اللّه . سوف تعذّبكم الشكوك و ستفتقرون للشجاعة من أجل التمسّك بكلمة اللّه و سترتعبون خوفاً من أن يُقال عنكم أنكم خونة للكنيسة . إن معركة النفوس ستكون شديدة الوطأة كما كانت في زمن إبني على الأرض .
إن الصعوبة الأكبر ستكون من جانب خدام إبني المقدسين بسبب فشلهم في إكتشاف الخداع المستشري داخل صفوفهم . و هكذا ، بسبب إيمانهم الفاتر و إفتقارهم للتمييز ، سيقودون العديد من زملائهم في الإكليروس إلى إرتكاب أخطاء جسيمة ، كما هو متنبئ.

إننّي أُعلنُ لكم بأن الوقت قصير . لن يُمنَح لكم الوقت اللازم لتجذبوا جميع أولادي إلى ذراعيّ إبني 
الرحومتين . مَن تمَيزوا منكم بالحصول على نعمة التعرف إلى عطية كتاب الحقيقة ، بالتالي ، يُتَوقع منكم الكثير . من خلال إيمانكم و ثقتكم بي أنا أبوكم الحبيب ، ستساعدونني في إسترجاع أولادي ، ليكونوا مستعدين لقبول تدخل الإنذار ، عندما يغمر إبني العالم بأشعة رحمته العظيمة .
لقد حلّت عليكم تلك الأزمنة و حان الوقت لتلبسوا سلاحكم و تحاربوا من أجل الكلمة الحقيقية ، الحقيقة لكي تترسخ . لا يوجد حياة بدون الحقيقة .

أباكم
اللّه العليّ