الهدف الوحيد من الوحي الخاص هو إنقاذ النفوس

الهدف الوحيد من الوحي الخاص هو إنقاذ النفوس
الخميس ، ١٣ تشرين الثاني / نوفمبر ٢٠١٤

إبنتي الحبيبة الغالية ، إنّ الله ، من خلال الإيحاءات الخاصة ، قد أعطى أولاده فهما ً أفضل لما هو وارد في الكتاب المقدس . إذا قرّر الله أن يمنح هبات إضافية لأولاده ، فهذا إذا ً من حقه . لو لم يكن هناك من هبات مثل مسبحة الوردية المقدسة ، لكانت ضاعت منه النفوس .

أنتم ، يا تلاميذي الأحباء ، عليكم أن تفهموا بأن الهدف الوحيد من الوحي الخاص هو إنقاذ النفوس عبر الإرتداد إلى الإيمان . الصلوات هي دوما ً جزء من الوحي الخاص ، و ستعلمون حينئذ بأنها آتية من السماء .

ليس عليكم أن تصغوا إليّ الآن ، لأن كل ما أراد الله أن تعرفوه ، وارد في الأناجيل المقدسة جدا ً . للأسف ، عدد قليل جدا ً من تلاميذي فهموا الدروس التي تتضمنها . الحقيقة واردة في كلا العهدين ، القديم و الجديد . لقد كانت رغبة الله دوما ً أن يتدخل في العالم عن طريق كشف الحقيقة للنفوس المختارة ، كوسيلة ٍ لخلق معرفة أفضل لمَا هو مطلوب منكم لإنقاذ نفوسكم . إنها أيضا ً وسيلة يحذر بها أولاده عندما يقومون أعدائه بتضليلهم .

كتاب أبي يحتوي على الحقيقة و لا يجوز أبدا ً أن يُضاف إليه ، أو يتم تصحيحه . كما لا يمكن تعديله بطريقة أو بأخرى . من واجبي اليوم أن أفصح عن محتوى سِفر الرؤيا لمساعدتكم على فهم أن كل نبؤة يتضمنها ، ستحدث ، لأنه قد تمّ الإعلان عن الكلمة .

محتوى هذا الكتاب يجعل القراءة صعبة ، لأنه يتنبأ بالخيانة الأخيرة لي أنا ، يسوع المسيح ، من قِبَل أولئك الذين يزعمون بأنهم يحكمون كنيستي . فلتكن الحقيقة مسموعة ، لأنها مكتوبة ، و ما يكتبه الله هو مقدس للغاية .

يسوعكم