الوباء سيكون أكثر إنتشارا ً من الأيدز

الوباء سيكون أكثر إنتشارا ً من الأيدز
رسالة يسوع الى ماريا ، ٧ أيار/مايو ٢٠١٣

إبنتي الحبيبة الغالية ، كم كنتِ مُتَلهّية ، و كم سمحت ِ لنفسك ِ بالإبتعاد عن أنظاري في اليومين الأخيرين . ألست ِ تعلمين ما الذي سبّب هذا التحّول ؟ لأنك ِ لم تذهبي ليوم واحد ٍ من السجود للقربان ، قد تمّ إساءة معاملتك ِ بإسمي ، من دون حماية نفسك ِ كما أوصيتك ِ . تعليماتي لك ِ هي أن تستمرّي بالمجيء أمامي كل يوم و ان تستمرّي بتلاوة الوردية المقدسّة جدا ً ، لكي تغطّيك ِ أمي بالحماية التي تحتاجينها لهذا العمل .

كثيرون قريبون منٌي لديهم ثقة تقودهم للإعتقاد بأنه لا يوجد أي قدْر ٍ من المعاناة ، يستطيع ان يمنعهم من تنفيذ مَهَمتي ، لكن ذلك يصبح ممكنا ً فقط اذا ناديتموني لتوجهيكم .

يا إبنتي ، قريبا ً سيبدأ إنتشار وباء ، في الوقت الذي سيلقي أبي على الأرض ، عقابا ً لتلك الأمم التي تهينه و التي تلحق الظلم و الشرور بالناس الأبرياء و المساكين . هذا الوباء سيكون ظاهرا ً على الوجه ، و لن تلتئم القروح قبل إنتهاء العِقاب الأعظم . الوباء سيكون اكثر انتشارا ً من الايدز ( السيدا) ، و سيكون من أولى علامات القصاص القادم . و سيتبع ذلك ، مجاعة في ثلث الارض ، و سيحدث ذلك في عهد المسيح الدجال .

فيما سينتشر حكم المسيح الدجال و يتوّسع مثل شبكة عنكبوت ، سيُقابِل ذلك سلسلة من النكبات المسكوبة من يدي أبي فوق أركان العالم الأربعة . التدخلّ الإلهي سيساعد في وقف سرقة النفوس من قِبَل الوحش و المسيح الدجال . أتباع الوحش سيتعرّضون لقصاص ٍ فظيع ، و سيظهر ذلك على وجوههم من خلال الوباء . لن يهربوا من هذا العقاب القاسي ، و لا حتى اولئك الذين يفرضون خداعا ً شريرا ً في كنيستي على الارض .

هذا الإنذار قد أعطي ِ لكي يفهم أولئك الذين يشّككون في يدي العادلة ، و في نهاية المطاف ، سيعاني الناس مثلما حدث في أيام نوح ، إذا أداروا ظهورهم لله .

الإهانة النهائية ضد أبي ، من خلال خطيئة الحرب و الإجهاض ، سوف تستجلب عقابه الأعظم على البشرية . إنّ حياة الطفل الغير مولود ، و التي تمّ إنتزاعها بوحشّية ٍ ، و بدون ندم ، ستكون عواقبها موت الجسد و موت النفس .

يسوعكم