بمجرّد حصولكم عليّ ، تكونوا قد حصلتم على كل شيء

بمجرّد حصولكم عليّ ، تكونوا قد حصلتم على كل شيء 
رسالة يسوع إلى ماريا ، الأحد ٢ آذار/مارس ٢٠١٤ 

إبنتي الحبيبة الغالية ، هنالك فترات من الصراع عندما يشعر الناس بالعجز و الوهن . هنالك فترات مأساوية عندما يشعرون بالخوف . و هنالك أوقات يكون فيها الإنسان فريسة لليأس و يتبخرّ كل أمل في حياته . من ثم هنالك فترات من التعاسة عندما ينقطع الإنسان و يبتعد عمّن يحبهم – عندما يشعر بأن الحياة صعبة جداً ليقوى على إحتمالها .
إننّي أقولُ لمَن يعانون من هكذا ألم بأن عليهم أن ينادوني و يطلبوا منّي ، يسوعكم ، لكي أريحكم من عذابكم . قدّموا لي كل مِحَنكم ، عندما تصبح أعباءً ثقيلة عليكم لتتحملّوها . إنه في تلك اللحظة ، عندما تسلّمون لي ذاك الأسى الرهيب ، سوف أرفعُ الغمامة التي تعتّم أرواحكم و تحيّر عقولهم .لا تستلموا ابداً للعذاب . لا تشعروا ابداً بأن كل شيء ميؤوس منه ، لأنه بمجرّد حصولكم عليّ ، تكونوا قد حصلتم على كل شيء . أنا عكازّكم في هذه الحياة ، و وحدي فقط أستطيع مساعدتكم . يجب على الإنسان ان يسعى دائماً للنجاة ، لمحاربة الظلم ، التحليّ بالفضائل و عدم الخوف من إعلان الحقيقة .
لكن عندما تتألمون و تتعذبون جداً بسبب الظلم الذي تشهدونه ، فإننّي وحدي فقط أستطيع أن أقويّكم و أدعمكم في محن كهذه .لا شيء ممّا يقدّمه العالم ، يمكنه أن يمنحكم الراحة الحقيقية في أوقات الشدّة . وحدي أنا ، يسوع المسيح ، أستطيع أن أمنحكم راحة البال ، القوة و الشجاعة لتصمدوا في وجه الكراهية ، الظلم ، الإضطهاد و العزلة .
يجب أن أكون خياركم الأول في أوقات الحاجة ، عندما يجب ان تدعونني.
أنا وحدي مَن سيجلب لكم الهدوء ، السلام ، التحرّر من القلق – لأننّي محبة ، و عندما تتواجد المحبة في أرواحكم ، فأنتم قادرون على فعل أي شيء .

يسوعكم