حبّي لا يذبل ابدا ً ، لا يترّنح ابدا ً ، لا يموت ابدا ً ، مهما فعلتم .

حبّي لا يذبل ابدا ً ، لا يترّنح ابدا ً ، لا يموت ابدا ً ، مهما فعلتم .
رسالة يسوع إلى ماريا ، السبت ٣١ أيار/مايو ٢٠١٤

إبنتي الحبيبة الغالية ، إنّ حبي يضطرم مثل أتون ، لأجل كل واحد منكم . لقد إلتهب بدرجة أكبر بسبب تأثير الشيطان ، 
الذي أصاب البشرية . كل نوع من الخداع يظلل النفوس في هذه الحقبة من التاريخ ، بسبب تأثير إبليس في العالم ، فيما تتواصل المعركة النهائية للنفوس .

كل رجل ، إمرأة و طفل فوق سن السابعة سيناضل من اجل التمييز ما بين الحق و الباطل . كثر ٌ سيتغاضون عن الأفعال الشريرة و يقولون بأنهم يملكون تبريرا ً لقيامهم بذلك . أولئك الذين يقرّون الكلمات ، الافعال و الاعمال الشريرة على أنها أمور صالحة ، هؤلاء لن يشعروا بأي ندم .
كل نفس ، بغض النظر عن عِرقها ، لونها ، عقيدتها او ظروفها ، ستهيم على وجهها و تكون في حيرة من أمرها ، بالنسبة لما هو صائب في نظر الله و ما يُعتبر خطأ ً . و بينما الجماهير ، المخطئة ، ستصّفق للخطيئة تحت كل ستار ، فإنّ الذين يخونني لن يشعروا بذّرة رضى و إطمئنان في نفوسهم . إنّ الذين لا ينحرفون عن حقيقة كل ما يأتي مني ، سيتعرضون للتجريح . لكن عندما يمضون الوقت بصحبتي ، لن يبالوا ، لأنني سأغرسُ في ذواتهم سلاما ً داخليا ً ، و الذي لن يتزعزع .

إنني أعدكم جميعاً ، بما فيكم الضعفاء و الذين يرضخون للأكاذيب التي زرعها الشيطان في داخلكم ، أعدكم بأنني لن أتخلى عنكم ابدا ً . سوف أجذبكم و أملأكم بحبي ، كلما سمحتم لي بأن أجتذبكم صوبي . حبي لا يذبل ابدا ، لا يترنح ابدا ، لا يموت ابدا ، مهما فعلتم . لكن ، تنبّهوا ، روحكم هي الجائزة الكبرى ، و الشرير لن يتهاون ابدا ً في سعيه للفوز بكم .
إن حبي قوي جدا ً ، بحيث انكم عندما تخونني ، سأحرص ، في داخل ضمائركم ، على أن أجعلكم تدركون الخطأ الذي ارتكبتموه . لهذا السبب ستشعرون بالضياع و الحسرة ، لأن ما قمتم به بإسم العدالة ، و انتم تعرفون في قلبكم بأنه خطأ ، لن يجعلكم تشعرون بشيء سوى الحزن . حينذاك ، يجب أن تنادوني، انا يسوعكم ، بواسطة هذه الصلاة ، لأساعدكم في ساعة عجزكم .

الصلاة الصليبية -١٥٢- ساعدني في ساعة عجزي وضعفي :

يا يسوع الغالي، ساعدني في ساعة عجزي .
حرّرني من الخطيئة و إفتح عينيّ ، قلبي و نفسي على خداع الشرير و على طرقه الشريرة . 
إملأني بحبكَ عندما أشعر بالبغض في قلبي .
إملأني بسلامك َ عندما أشعر بالأسى .
إملأني بقوتك عندما أكون ضعيفا ً .
إنقذني من السجن الذي أجد نفسي فيه ، لأكون حرا ً ، و محمولا ً بأمان في ذراعيك َ المقدستين . 

إنّ حبي أزلي . نفسكم أزلية . ملكوتي أزلي ، و كذلك هي مملكة الشرير .
عندما تكونون مذنبين بإرتكباكم خطيئة فظيعة ، عليكم ان تحاربوا في كل لحظة لتبعدوا أنفسكم عن الخطر و ان تسعوا للبقاء مخلصين لي في جميع الأوقات . السبيل الأسهل للقيام بذلك هو ان تحبوا بعضكم البعض كما احبكم . إنّ أي شيء يبعدكم عن محبة بعضكم البعض ، لا يأتي مني .

يسوعكم