ستقع زلازل قوية في روسيا و الصين قريبا ً ، سيحدث الواحد تلو الآخر

ستقع زلازل قوية في روسيا و الصين قريبا ً ، سيحدث الواحد تلو الآخر
رسالة يسوع الى ماريا ، الاربعاء ٣ تموز/يوليو ٢٠١٣   
,
إبنتي الحبيبة الغالية ، كم إشتقتُ للوقت معك ِ و كم سُرِرتُ بأن الظلام الروحي الذي غمرك ِ لعدّة أيام ، قد إنتهى الآن . عليكِ أن تستمرّي بتلاوة الوردية المقدسة جدا ً و كل شيء سيكون على ما يرام
.
الأرض ستهّتز ، كما تُنبّأ، و سيحترق ثلثها ، كنتيجة مباشرة لخطيئة الانسان . الصلاة تستطيع ان تخفّف الكثير من هذه النيران ، التي سيتمّ سكبها فوق اجزاء من العالم ، حيث هناك قوانين تُغضِب أبي .
إنّ الخطيئة ضد شرائع الله ، ما زال ممكنا ً مسامحة مَن يرتكبونها طالما انهم يعرفون الحقيقة ، و يقبلون كلمة الله و يكرّمونه . لكن الآن ، أولئك الذين وضعتموهم في مراكز السلطة ، قد أداروا ظهورهم لله . سيتمّ معاقبتهم من خلال الإضطرابات البيئية . 
هذا التطهير هو الوسيلة الوحيدة لإيقاظ البشرية ، و بهذه الطريقة سوف يسعون للتوبة . إنّ وسائل أخرى لم تكن كافية لخلق الاهتداءات . سوف يعاني الناس من سلسلة قصاصات ، طالما هم يحتضنون الوثنية و يقتلون بعضهم البعض.
إنّ تدخل الله ضروري . بدونه ستكونون متروكين .
ستقع زلازل قوية في الصين و روسيا قريبا ً ، وسيحدث الواحد تلو للآخر .
سيكون هناك تقلبّات شديدة في الطقس ، و تغييرات مفاجئة في الحرارة ، من باردة إلى حارّة جدا ً . لن يكون هناك فصول مثلما كان في السابق .
سيكون هناك فيضانات و عواصف في البحر في أجزاء من العالم ، و التي لم تتعرّض لها لغاية الآن . في الدول التي أقرّت قوانين شريرة ضد الله ، سوف تدّمر الزلازل أراضيها ، و أولئك الذين يعرفونني ، سيفهمون لماذا يحدث ذلك .عندما سيتّم سكب الضربات ، سيكون هناك عقابا ً ثانيا ً رهيبا ً ، و سينزل على الكنائس الكاذبة التي تعرقل الحقيقة عمدا ً . سوف يتعذبون اكثر من غيرهم لأن نفوسهم قد سُرِقَت منّي .
كلّما سأكشف المزيد من هذه النبؤات الموجودة في الأختام ، سيتعرّف الانسان حينئذ ٍ الى الحقيقة . و بما أن الله هو محبة و هو عادل ، سوف يُمطِر على البشرية وابل من العقوبات ، لتخليصها من كبريائها ، غرورها و أنانيتها ، بحيث يصبح ممكنا ً للإنسان ان يكون جديرا ً للدخول الى فردوسه الجديد . سوف تُمنَح هذه الهبة فقط للمتواضعين و لأنقياء القلوب .

يسوعكم