سرّ المعمودية يُضعِف قوة الوحش

سرّ المعمودية يُضعِف قوة الوحش
رسالة يسوع إلى ماريا ، الإثنين ١٦ ك١/ديسمبر ٢٠١٣

إبنتي الحبيبة الغالية ، هنالك عدد من الأمور التي تحدث عندما تقتربون من قلبي و عندما تستسلم النفوس بكليّتها لي .

أولا ً ، سيزول الخوف من أي عائق بشري في حياتكم . سيحل ّ مكانه السلام و الطمأنينة ، التي تأتي منّي ، عندما أكون مقيما ً فعلا ً في قلبكم و روحكم . لا يوجد أي مقدار من الإساءة ، القسوة او الإنتقاد ، يقدر أن يلج إلى أرواحكم ، لأنكم ستقومون بتسليم هذا الوجع إلي ّ . لهذا السبب يجب ان تظلوا دائما ً هادئين و صامتين إزاء هجوم ٍ كهذا .

النعمة التالية التي ستُمنَح لكم ، هي القدرة على الصمود أمام إغراء الخطيئة . إنّ هذا الإغراء ، الموضوع من قِبَل الشيطان ، أمام جميع النفوس ، في كل يوم ، هو قوي ّ جدا ً و عدد قليل جدا ً من الناس يمتلكون الإرادة لتجنّب الوقوع في الخطيئة . لكن عندما تسلّمون إرادتكم لي ، فأن إرادتي هي التي ستسكن داخل روحكم ، و التي ستتمكنّ حينذاك من التغلّب على التجارب و الإغراءات الموضوعة أمامكم .

ﻻ‌ ﺗﺴﺘﺨﻔّﻮﺍ ﺍﺑﺪﺍ ً ﻭ ﻻ‌ ﺗﺴﺘﻬﻴﻨﻮﺍ ﻣﻄﻠﻘﺎ ً ﺑﻘﻮﺓ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﺍﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻨﺲ ﺍﻟﺒﺸﺮﻱ . ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻫﻲ ﻣﺜﻞ ﻋﺎﺻﻔﺔ ﻫﻮﺟﺎﺀ ، ﻭ مثلما يمكن لهبوب ﺯﻭﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻳﺎﺡ ﺍﻟﻬﺎﺩﺭﺓ ﺃﻥ ﻳﻮﻗﻌﻜﻢ ﺃﺭﺿﺎ ً ، ﻛﺬﻟﻚ ﻳﻤﺘﻠﻚ ﺍﻹ‌ﻏﺮﺍﺀ ، ﺍﻟﺬﻱ ﻭﺿﻌﻪ ﺍﻟﺸﺮﻳﺮ ﺃﻣﺎﻣﻜﻢ ، ﻗﻮﺓ ً ﺗﻀﺎﻫﻴﻬﺎ ، ﻭ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﺮﻓﻌﻜﻢ ﻓﻲ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﻭ ﺗﺮﻣﻴﻜﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻄﻴﺌﺔ ، ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺎﻭﻟﻮﻥ ﺗﺠﻨّﺒﻬﺎ .

ﺇﻥّ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ﻣﻮﻟﻮﺩ ﺑﺎﻟﺨﻄﻴﺌﺔ . ٱﻥّ ﺳﺮ ﺍﻟﻤﻌﻤﻮﺩﻳﺔ ﻳُﻀﻌِﻒ ﻗﻮﺓ ﺍﻟﻮﺣﺶ . ﺛﻢ ، ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻤﺮّﻭﻥ ﺑﺎﻟﺘﺠﺎﺭﺏ ﻭ ﺍﻹ‌ﻏﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ، ﻓﺈﻥّ ﻛﻞ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﺳﻴﺘﻢّ ﺇﻏﻮﺍﺋﻪ ﻟﻠﺴﻘﻮﻁ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻧﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻄﻴﺌﺔ . ﺃﻭﻟﺌﻚ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﻤﻠﻮﻥ ﺟﺎﻫﺪﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺗﺠﻨّﺐ ﺍﻟﺨﻄﻴﺌﺔ ، ﻭﺣﺪﻫﻢ ﻓﻘﻂ ﺳﻴﻨﺘﺼﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﺍﻟﺸﺮﺳﺔ ، ﻭ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﻴﺠﻌﻠﻬﺎ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻣﺤﺘﺪﻣﺔ ﺃﻛﺜﺮ ، ﻟﻜﻲ ﻳﻠﺘﻬﻢ ﻧﻔﻮﺳﻬﻢ .

ﺇﻧﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻬﻢ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺗﻮﺍﺻﻼ‌ ً ﻣﻨﺘﻈﻤﺎ ً ﻣﻌﻲ . ﻛﻞ ﻣﺎ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺃﻥ ﺗﻔﻌﻠﻮﻩ ﻫﻮ ﺃﻥ ﺗﺘﺤﺪّﺛﻮﺍ ﻣﻌﻲ ﺑﻜﻠﻤﺎﺗﻜﻢ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ . ﺇﻃﻠﺒﻮﺍ ﻣﻨﻲ ﺩﻭﻣﺎ ً ﺃﻥ ﺃﻏﻔﺮ ﻟﻜﻢ ﺍﻟﺨﻄﺎﻳﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺪﻣﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺇﺭﺗﻜﺎﺑﻜﻢ ﻟﻬﺎ .

 ﺗﻠﻘّﻮﺍ ﺍﻷ‌ﺳﺮﺍﺭ ﺍﻟﻤﻘﺪﺳﺔ ﺑﺈﻧﺘﻈﺎﻡ . ﻭ ﻣﻦ ﺛﻢ ، ﺃﺧﻴﺮﺍ ً ، ﺛﻘﻮﺍ ﺑﻲ ، ﻷ‌ﻧﻜﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺜﻘﻮﻥ ﺑﻲ ، ﻓﺈﻧﻨّﻲ ﺃﻣﻠﻚ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺇﻧﺘﺸﺎﻟﻜﻢ ﻣﻦ ﻋﻠﻰ ﺣﺎﻓﺔ ﺍﻟﺨﻄﻴﺌﺔ . ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺴﻠّﻤﻮﻥ ﺇﺭﺍﺩﺗﻜﻢ ﻟﻲ ، ﺳﺘﺼﺒﺢ ﻣﺸﻴﺌﺘﻲ ﻫﻲ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﺪﺍﻓﻌﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳﺘﻜﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ .

يسوعكم