سوفَ يِطيحون بنائبي المسكين بندكتوس السادس عشر و يُنزِلوه عن الكرسي الرسولي في روما

سوفَ يِطيحون بنائبي المسكين بندكتوس السادس عشر و يُنزِلوه عن الكرسي الرسولي في روما
رسالة يسوع الى ماريا ، السبت ١١ شباط/فبراير ٢٠١٢

إبنتي الحبيبة الغالية ، الحروب تتصاعد في كل مكان و قريباً ستتدّخل يد أبي لإيقاف الشر .

 لا تخافوا ، إن خطط إنقاذ البشرية قد إكتمَلَت ، و لن يمرّ وقت طويل حتى تفيض رحمتي العظمى على كل واحد منكم .

 لا تخافوا من أعمال المسيح الدجال ، طالما ،يا أولادي الأعزّاء ، لديكم القوة في داخلكم لإضعاف سيطرته على العالم ، من خلال صلاواتكم .

 قريباً سوف يتّمُ قتل زعماء آخرين في العالم . و سوف تتّم الإطاحة بنائبي المسكين البابا بندكتوس السادس عشر و إنزاله عن الكرسي الرسولي في روما .

 أخبرتُكِ يا إبنتي، في العام الماضي ، عن المؤامرة التي تدور في أروقة الڤاتيكان .

لقد وضعوا خطة سّرية لتدمير نائبي الحبيب بنديكتوس ، في السابع عشر من آذار/مارس ٢٠١١ ، و هذه الخطة سوف تُبصِر النور كما هو مكتوب .

 إنشروا الآن كلمتي المقدسة في جميع أنحاء العالم ، إطبَعوا نسخات مكتوبة من رسائلي، و إنشروها في عدة بلدان ، قدر الإمكان .

 أنتم الآن مُرشَدون ، لذلك عليكم أن تقوموا بالأفضل . إطلبوا منّي المساعدة من خلال صلاواتكم ، و سوف تحصلون عليها .

 يسوعكم

**ملاحظة هامة : بعد مرور سنة كاملة على هذه الرسالة ، في العام التالي و في نفس التاريخ ، أي ١١ / ٢ / ٢٠١٣ ، قام البابا بنديكتوس السادس عشر بتلاوة إستقالته رسمياً أمام العالم أجمع .