سوف تتصاعد الحروب ، إلى أن تُعلَن الحرب الكبرى

سوف تتصاعد الحروب ، إلى أن تُعلَن الحرب الكبرى 
رسالة يسوع إلى ماريا ، الثلاثاء ٤ آذار/مارس ٢٠١٤ 
إبنتي الحبيبة الغالية ، من المهم على الناس ، في العالم أجمع ، أن يلتجأوا إليّ و يطلبوا منّي أن أحميهم من ويلات الحرب ، في هذا الوقت .سوف تتصاعد الحروب ، إلى أن تُعلَن الحرب الكبرى و حينئذ ٍ سيقوم العدّو الأعظم ، و هو الشيوعية ، بخلق إضطرابات كبيرة بين جميع الأمم . إنّ القوة و التعطش للحصول عليها، هي وليدة الأنانية . إنّ الذين يسعون للسلطة و القدرة ، مع الوقت ، لن يملكوا شيئاً منها عندما سيقفون أمامي . إنّ الذين يضطهدون الضعفاء و المُستضعَفين سوف يتعرّضون هم بدورهم للإضطهاد ، ثلاث أضعاف أكثر من الإضطهاد الذي ألحقوه بالآخرين .إنّ هذه الحروب ستنتهي بحالة من الغليان و الإضطراب . سيكون هنالك خسارة كبيرة في الأرواح ، لكن من ثم، سوف يفضي ذلك إلى إندلاع حرب أكبر في الشرق . عندما ستشتعل هذه الحرب ، سيموت الملايين من الأشخاص . و عندما يبدو الأمل مقطوعاً تماماً ، سيظهر رَجُل السلام ، و ستشهدون على بداية النهاية إنّ حياتي و حضوري سيحرصان على إستمرارية الأمل ، الحب ، و الصلاة ، من أجل تخفيف ألم أبناء الله في الأزمنة . إننّي أؤكدّ لكم بأن جميع الحروب ستكون قصيرة . كل هذه الأحداث الفظيعة ستكون قصيرة الأمد ، لكن إعلموا أنه عندما يجري كل ذلك ، فإنّ توقيت كل ما هو مفترض أن يكون ، هو في يد أبي .
يسوعكم