سيتحقق وعدي بالمجيء ثانيةً في حياة هذا الجيل

سيتحقق وعدي بالمجيء ثانيةً في حياة هذا الجيل 
رسالة يسوع إلى ماريا ، الخميس ١ أيار/مايو ٢٠١٤

إبنتي الحبيبة الغالية ، إنّ وعدي بالمجيء ثانية ً سيتحقق في حياة هذا الجيل . الكثير من الناس ، في هذا الوقت ، يغفلون عن النبؤات الواردة في الكتاب المقدس جداً ، و المتعلقة بيوم الرب العظيم . من أجل تهيئتكم لهذا اليوم ، فقد أوعز إليّ أبي بأن أُبلّغكم بأنه تم تعيين موعد مجيئي الثاني، لكن وحده الله ، الآب الأزلي ، يعرف هذا التاريخ . حتى أنا ، إبنه الوحيد ، لا أعرف ذلك التاريخ ، بل أعلمُ فقط بأنه سيكون وشيكاً .

يجب أن تقع سلسلة من الأحداث أولاً ، قبل التجديد العظيم ، لكن إعلموا بأنها ستحدث جميعها بشكل خاطف و بتعاقب سريع . إنّ مَن يخشون اليوم العظيم ، عليهم بدلاً من ذلك أن يثقوا بي و يصلّوا من أجل نفوس الذين سيبذلون كل ما في وسعهم ليعترضوا مساعيّ لتخليص النفوس . إنّ خطتي تقضي بإصطحاب حتى الذين هم أكثر عناداً منكم إلى ملكوتي ، لأنه للعالم . سيأتي ملكوتي ، لأن هذه هي خطة الله ، و سيُكمل العهد النهائي ، وفقاً لمشيئة الله السماوية .

صلوا ، بكل سخاء في قلوبكم ، من أجل نفوس مَن هم بأكثر حاجة إلى الرحمة ، و أنا سأغطيهم بدّمي الثمين . كل ما كان في البدء سيتم إنجازه في النهاية ، و من ثم سيكون هناك عالماً لامتناهياً . الكل يبدأ و ينتهي مع أبي .
لا شيء سيمنع مجيئي الثاني . لن يُسمَح لأي إنسان يعترضني أو يحاول أن يجرّ النفوس بعيداً عني ، لن يُسمَح له بأن يتحداني ، لأنني عندما أصلُ ، سيُطرَح جميع أعدائي بعيداً .
سوف أُخلّص الضعفاء ، الخائفين ، النادمين ، المهرطقين ، الوثنيين ، الكاذبين ، السارقين ، المجرمين – جميع الخطأة . لا أحد منكم مُستثنى من رحمتي . إننّي أحبّكم كلكم .

يسوعكم