سيخدمونني بشفاههم فقط عندما يتعلق الأمر بمجيئي الثاني

سيخدمونني بشفاههم فقط عندما يتعلق الأمر بمجيئي الثاني
رسالة يسوع الى ماريا ، الأربعاء ١٢ شباط/فبراير ٢٠١٤ 

إبنتي الحبيبة الغالية ، كم من الوقت يعتقد الإنسان بأننّي سأنتظر ُ لكي أتواصل معه قبل مجيئي الثاني ؟ هل يعتقد بأنني سأقومُ بذلك قبل سنة ؟ قبل شهر ؟ قبل أسبوع ؟ أو هل يعتقد بأننّي لن أحذّره على الإطلاق ؟ … قبل مولدي ، كان العالم موعوداً بالمسيح . لقد تكلّم أبي بواسطة الأنبياء ، لكي يمنح الأمل للبشر ، و الحكمة و النعمة ليقبلوا كلمة الله ، فيكونوا مستعدين لوصولي . هل إستمعوا ؟ كثر فعلوا ذلك و استعدّوا لمجيئي . للأسف ، عندما وُلِدتُ لم يكونوا مستعدين . من ثم أعطاهم يوحنا المعمدان الكلمة و حذّرهم ليتحضروا . هل كانوا جاهزين ؟ كلا ، لأنهم لم يصدّقوه . مع ذلك نالوا الخلاص ، من خلال موتي على الصليب الذي سببّه رفضهم لي ، لقد إفتديتهم في عينيّ أبي . في ذلك الوقت ، كثر حاربوا ضد مَهَمتي ، و كذلك كان يتبعني الكثير من الأشخاص . و الآن يتمّ إعداد  العالم مجدداً بسبب محبة أبي لجميع أولاده . هذه المرة ، ستكون أكثر صعوبة . لأنه على الرغم كل معرفتهم بي ، ما زالوا يرفضون بأن الله يتدخل و يقوم بإعدادهم بواسطة نبّيه . كلما أبعدوا نفسهم عن الله أكثر ، كلما أصبحت معرفتهم بوعدي قليلة  . إنهم يخدمونني بشفاههم فقط عندما يتعلق الأمر بمجيئي الثاني ، لأن عدد كبير منه لا يعرفون حقاً أي شيء عنه على الإطلاق . هذه المرة ، لن يكون لديهم خِيار سوى رؤية العلامات، و التي سيكون عليهم أن يشاهدوها لأنني سأكشفُ كل شيء . عندما أقول بأن ثمة أمر سيحدث و عندما يحدث ، سيستمرون في إنكار حقيقة أن هذه النبؤة تلّفظت بها شفتاي . عندما يبصرون إلتواء الأرض و إهتزازها ، و غيرها من العقوبات التي ستنسكب عليهم ، سيستمرون في المجادلة و القول بأنه يوجد ثمة تفسير علمي لذلك . عندما يلفّ العالم الإرتداد العظيم عن الإيمان و عندما يسحق المسيحية لصالح الوثنية ، هل سيقولون بأن هذا أمر  جيّد ؟ الجواب هو نعم . عندما يقوم كثيرون بعدم إحترام ضروري ، فكيف سيقدر العالم أن يقف في وجه الشيطان ؟ لهذا السبب يقوم أبي بإعدادكم الآن ، لأنه لا يستسلم أبداً عندما يجهّز أولاده لرحمته العظمى . إن إعداد البشرية سيتواصل ، و ستُعطى الحقيقة للعالم من اجل إنقاذ الإنسان من الدمار النهائي . إنّ موعدي قريب ، و البشرية جمعاء عليها أن تخصّص الوقت اللازم لتهيئة نفوسها . لا يجب أن تهدروا الوقت أبداً عندما تستعدون لإستقبالي . لا يجب ان ترفضوا ابداً الكلمة الممنوحة لنبيّ من الله . اذا قمتم بذلك ، فأنتم تصفعونني ، انا يسوعكم ، في وجهي .

مُخلّصكم الحبيب
يسوع المسيح