سيُختبَر إيمانكم كما لم يحدث من قبل

سيُختبَر إيمانكم كما لم يحدث من قبل 
رسالة يسوع إلى ماريا ، الثلاثاء ١ تموز/يوليو ٢٠١٤

إبنتي الحبيبة الغالية ، إنّ الحب الذي يشّع من تلاميذي الذين يتبعونني في هذا الوقت ، هو كليّ الشمول . إنّ النور الذي يضطرم في أوساطكم هو الذي يغذي حبي ، الذي يُشعَر به في كل مكان يتم تكريمي فيه . يتواصل إحلال الروح القدس على كنيستي على الأرض ، في الوقت الذي تناضل فيه ضد التجارب و المحن التي تواجهها كل يوم .

إنما ، مع ذلك ، روح الظلام يواصل إرخاء ثقله على الأمم ، فيما يبذل عملاء الشرير قصارى جهدهم ليمحوا كل أثر لي ، لكلمتي ، لكنيستي الحقيقية ، من على وجه الأرض . كونوا متأكدين بأنه مهما كانت أعبائكم ثقيلة ، فإنني معكم و أسير ُ إلى جانبكم ، و أساعدكم في التغلب على الشدائد ، في كل خطوة من رحلتكم .
سيُختبَر إيمانكم كما لم يحدث من قبل . قد تفارقكم شجاعتكم من وقت لآخر ، ستُختبَر مثابرتكم إلى أقصى حدودها ، و قبولكم للحقيقة سيلقى التحدي . سيتم التركيز عليكم ، و ستتعرّضون للإستهزاء و التهكم ، و كل ذلك نتيجة ً للأفعال الشريرة التي يرتكبها أولئك الذين يستخدمهم الشيطان لمحاربتي انا ، يسوع المسيح . لكن لا شيء سيتمكن من تدمير كنيستي – أتباعي الحقيقيون .

مَن يظلون مطيعين لكلمة الله ، كما كانت موجودة منذ زمن بعيد ، سيستمرون في تمثيلي على الأرض. حمايتي ستغطيكم مثل غلاف غير منظور ، و إيمانكم لن يتضاءل أبدا ً حالما تحاربون بسيف الله .
إن ظليتم أوفياء لي ، سيستمر نوري في الإشراق على الجنس البشري . وعدي هو أن كنيستي ستبقى سالمة ، بالرغم من أنها ستكون أصغر مّما هي عليه الآن ، إلى أن يبزغ فجر يوم الرب العظيم .

يسوعكم