عندما تكون المحبة مفقودة ، أكون غائبا ً عن النفس

عندما تكون المحبة مفقودة ، أكون غائبا ً عن النفس
الجمعة ، ٩ كانون الثاني/ يناير ٢٠١٥

إبنتي الحبيبة الغالية ، لقد آن الآوان بالنسبة للمسيحيين في كافة أنحاء العالم ، للإتحاد ضد قلة الإحترام التي تظهرها المليارات من الأشخاص نحو الحقيقة – كلمة الله المقدسة .

إنّ كل خطية ضد الله يتم إعتبارها الآن مقبولة في نظري . قريبا ً ، سيجري تقديم الخطايا الممقوتة لديّ على أنها مقدسة في عينيّ ، لكن لا يمكنها أن تكون كذلك أبدا ً. عندما تقدّمون أي شيء لا يأتي مني و تضعونه أمامي في كنائسي ، فأنتم بذلك تسببّون لي ألما ً كبيرا ً .

لم يحدث قط أن وجدَ المسيحيون صعوبة بالغة في سلوك دربي الشائكة كما هو الحال اليوم . أكاذيب ، أكاذيب و أكاذيب يجري تقديمها إليكم بإسمي ، و يجب ألا ّ تنسوا تعاليمي أبدا ً و إلا ّ سيخدعكم أولئك الذين يتآمرون على كلمة الله . لكي تكونوا مسيحيين ، يتطلب الأمر أكثر بكثير من مجرد إعلانكم بأنكم مسيحيون . إذا كنتم مسيحيين حقيقيين ، ستفعلون إذا ً كل ما علمتكم إياه و تتبعون العقيدة المقدسة المحتواة في الكتاب المقدس . إنّ الإعتراف بكلمتي شيء ، و تنفيذ ما علمته شيء آخر .

أن تحبوا بعضكم البعض ليس بالأمر السهل أبدا ً ، بسبب وجود الخطيئة . إنّ محبتكم لأعدائكم هي عبء على كاهلكم ، لكن إذا صليتم طالبين النِعَم للقيام بذلك ، فستجدون عندئذ بأن حبكم لي ينمو . إذا كنتم تحبونني حقا ً ستحرّرون من الكراهية ، و حينئذ ستنعمون بسلام حقيقي في الذهن و في النفس . إذا سمحتم للشيطان بأن يجرّبكم لتكرهوا الآخرين ، ستهبطون في ظلمات رهيبة . الكراهية هي مثل عشبة ضارة تنمو و تتمدد بسرعة . عندما تتقيّح الكراهية في النفس ، فإنها ، في نهاية المطاف ، ستلتهم النفس برّمتها . ستحمل معها قلقا ً مزعجا ً ، و المملؤين بها لن ينعموا بالسلام أبدا ً . الكراهية توّلد الكراهية و تنتشر بسرعة من نفس إلى أخرى . حالما يوطدّ الشيطان ذاته في هذه النفوس ، لا يتركها أبدا ً إلا ّ عندما تتوب و تندم ندما ً حقيقيا ً .

المحبة تطفئ كل نوع من أنواع الكراهية لكن ، ما لم تقوموا بإبعاد ارواحكم عن أولئك الذين يحرّضون على الكراهية ، فستغوصون في لجّة اليأس . لا أستطيع أن أخلص نفوسا ً لن تتوب عن شرورها . إنني في إنتظار إعترافاتكم و عندما تأتون و تتوسلون إليّ أن أريحكم من لعنة الكراهية ، سأمدُّ يدي لكم و أجذبكم بيدكم إلى ملاذ سلامي .

الحب و السلام لا يأتيان سوى من الله . إبحثوا عني دائما ً لأنني أنا المحبة . عندما تكون المحبة مفقودة ، أكون غائبا ً عن النفس .

يسوعكم