فليصلوا لي ليتمكنوا من التمييز

فليصلوا لي ليتمكنوا من التمييز 
رسالة يسوع إلى ماريا ، الإثنين ٢ نيسان/ابريل ٢٠١٢

إبنتي الحبيبة الأغلى ، يجب أن ترتاحي الآن ، لأن الهجمات التي يشنّها أولئك الذين لا يستطيعون تقبل كلمتي الحقيقية ، ستتواصل . إنه من الغير مسموح لك ِ أن تدافعي عن كلمتي ، لكنني الآن أوعز ُ إليك ِ بأن لا تنخرطي مع أولئك الذين يشككون بكلمتي ، لأن هذه ليست من مسؤولياتك ِ .
يا إبنتي ، مهما كانت تغويك ِ فكرة إثبات صحة كلمة المقدسة جدا ً ، الممنوحة للبشرية في هذه الأوقات ، فلا ينبغي ان تفعلي ذلك.

إنني لم أردّ ابدا ً على جلاديّ أثناء صَلبي . يجب ألا ّ تحاولي الردّ على مَن يرغبون بإضطهادي من خلال رسائلي . إنهم ليسوا غاضبين منك يا ابنتي ، بل مني أنا . يمكنني فقط أن أخبر العالم كيف يجب عليه ان يستعد لمجيئي الثاني . لا أستطيع ُ إجبارهم .
تجاهلي مثل هذه التهكمات . العديد منها تأتي من نفوس أصيلة ، و التي تشعر بحاجة لطرح الأسئلة . لكن ليس مسموحا ً لك ِ ان تفعلي ذلك . فليصلوا لي ليتمكنوا من التمييز . أنا وحدي فقط مسؤول عن أرواحهم . حتى عندما تقدمين العذابات لتخليص النفوس ، فهذا ليس ايضا ً من مسؤوليتك .

لذا إذهبي و قولي لمَن تساورهم الشكوك مثل رسولي توما ، بأنه واجهني أنا بعد قيامتي ، عندما وقفتُ أمامه . إنه لم يؤمن تماما ً إلا ّ عندما لمس َ جراحاتي . للأسف ، إنّ العديد من النفوس في العالم لا تمتلك هذا الإمتياز .
يجب أن يعرفوا بأن الوقت قصير ليهيئوا نفوسهم . إنهم أحرار في إختيار ما إذا كانوا يريدون الإستجابة لندائي أم لا .

يسوعكم