قدّروا أهمية العائلة

قدّروا أهمية العائلة
الأحد ،٢٥ كانون الأول / ديسمبر ٢٠١١

اليوم ، يا إبنتي ، هو يوم إحتفال بمولدي . إنه أيضا ً يوم خاص للعائلات . تذكري ، العائلة المقدسة وُلِدَت أيضا ً في هذا اليوم . إنّ لهذه العائلة المقدسة تأثير على الناس في كافة أنحاء العالم اليوم .

مثلما ان جميع النفوس على الأرض هي جزء من عائلة أبي الأزلي ، إذا ً ينبغي أيضا ً على الناس في كل مكان أن يقدّروا أهمية العائلة .
إنّ الحب الحقيقي يُولد فقط من خلال العائلة . و في حين أن العديد من العائلات في العالم تعاني من الإضطراب ، الغضب و الإنفصال ، فمن الضروري جدا ً أن يُفهَم ذلك .
لو لم تكن هناك عائلات على الأرض ، لما كان هناك أي حياة . الأسرة تمثل كل ما يتمناه أبي الأزلى لأبنائه على الأرض .

عندما تكون العائلات معا ً ، تخلق محبة حميمة ليست معروفة سوى في السماوات . إلحقوا الضرر بالعائلة و ستلحقون الضرر بالحبّ النقي الموجود داخل كل نفس ، و التي هي جزء من تلك العائلة .
الشيطان يحبّ تفريق العائلات . لماذا ؟ لأنه يعلم بأن نواة الحب ، الضرورية للنمو الروحي للبشر ، ستموت عندما تتفكك الأسرة .
أرجوكم يا أولادي ، صلوا كي تتوحد العائلات . صلوا كي تصلي العائلات معا ً . صلوا لمنع الشيطان من دخول منزل أسرتكم .

لا تنسوا أبدا ً بأنكم كلكم جزءا ً من عائلة أبي و يجب أن تحاكوا و تقلدوا هذا الإتحاد على الأرض كلما أمكن ذلك . أعلم ُ بأن الحال ليس كذلك دائما ً ، لكن إسعوا دائما ً لوحدة الأسرة من أجل المحافظة على محبة الواحد للآخر .
إذا كنتم لا تملكون أسرة على الأرض ، فتذكروا إذا ً بأنكم جزءا ً من الأسرة التي خلقها أبي . إسعوا للإنضمام إلى عائلة أبي في حقبة السلام الجديدة .
صلوا من أجل النِعَم اللازمة لتمكينكم من إيجاد بيتكم الذي يحق لكم به في الفردوس الجديد ، و الذي ستتم دعوتكم للدخول إليه لدى مجيئي الثاني .

يسوعكم الحبيب
مخلصّ البشرية