قوموا بتشكيل جماعات للصلاة مكرّسة ل” يسوع للبشرية”

قوموا بتشكيل جماعات للصلاة مكرّسة ل”يسوع للبشرية” 
رسالة يسوع إلى ماريا ، الأربعاء ١٦ أيار/مايو ٢٠١٢

إبنتي الحبيبة الغالية ، يجب أن أُشدّد و أؤكدّ لجميع مَن يؤمنون بي ، بضرورة أن تصلّوا من أجل أوطانكم .
للقيام بذلك على نحو فعّال ، عليكم بتشكيل جماعات صلاة مكرّسة ل”يسوع للبشرية” .
إستخدموا هذه المجموعة لتتلوا كل الصلاوات الصليبية الممنوحكة لكم .
إنّ إبنتي ، ماريا ، ستقوم بجمعها و ترتيبها بطريقة تسمح لكم بطباعتها في أي مكان في العالم تكونون فيه .

أرجوكم أن تنشروا كلمتي المقدسة إلى جميع الإكليروس .البعض منهم سيرفضون رسائلي . الآخرون سيتبّنونها بمحبة في قلوبهم . مع ذلك ، بالنسبة للقسم الأكبر ، سيسخرون منكم و يرفضونكم بإسمي القدوس .
ستتعذبون كما تعذّب رسلي ، و سيجعلون منكم أضحوكة في بعض أوساط كنيستي على الأرض .
إنّ هذه الإهانات المسيئة و الشتائم اللفظية ستكون شديدة و كثيفة ، مّما سيجرحكم جداً . لكنني أقولُ لكم الآتي .
تذكرّوا بأن البغض الموّجه نحوكم سوف يثبّت فعلاً بأنني أنا يسوع المسيح ، من يتحدث إليكم من السماء .
من أجل هذه المعاناة سأرفعكم مجدداً و مجدداً في كل مرة يركلونكم فيها على الأرض .
سوف أرفعكم و أجعلكم أقوياء أكثر من ذي قبل .

لماذا أفعل ذلك ؟ إنني أقومُ بهذا لأجعلكم أقوى و أكثر جدارة لنشر كلمتي المقدسة .
لأنه فقط ، حينذاك ، ستنالون عطايا عظيمة ، و التي سأغدقها عليكم بواسطة روحي القدوس .
لذا قوموا و تحرّكوا لتهيئة وطنكم ، كي يتلقى الدرع الذي يحتاجه من أجل تجنّب علامة الوحش.
لا تنسوا ابداً أهمية ختم الله الحي .
سيوفرّ الحماية لكم و لعائلتكم ، ليس فقط روحياً ، بل حماية جسدية كذلك .
أنتم مباركون لحصولكم على الختم ، و من واجبكم أن تحرصوا على أن يحصل عليه أكبر عدد ممكن من أبناء الله . 
تذكرّوا بأنني أقفُ دائماً إلى جانب كل أتباعي في كل دقيقة ، وعندما ينفذّون عملي ، سيحصلون على إنعامات خاصة ، و ستجعلهم أكثر شجاعة ، قوة و تزيد عزمهم على إنقاذ نفوس كل رجل، إمرأة و طفل في العالم .

مُخلّصكم الحبيب