لا تخشوا هذه الأحداث ، لأنها ستمضي بسرعة

لا تخشوا هذه الأحداث ، لأنها ستمضي بسرعة
الخميس ، ١١ أيلول / سبتمبر ٢٠١٤

إبنتي الحبيبة الغالية ، هناك العديد من الأفعال الشريرة ضد الإنسانية ، جاهزة ليُطلق لها العنان على يد تلك البدع السرية ، التي حذرتُ أتباعي منها .
ينبغي أن تظلوا متيقظين في جميع الأوقات و أن تتحققوا من كل شيء ، و الذي قد يبدو غير إعتياديا ً . تذكروا ما قلته لكم و سمّروا عيونكم عليّ في جميع الأوقات . إقضوا على الأقل ساعة واحدة من النهار في الصلاة بحيث يتسنى تخفيف آثار مثل هذه المحن ، و إلغائها في بعض الحالات . قريبا ً سآتي لأرسم نهاية ً لكل هذه المعاناة .

يا أتباعي الأحباء ، أرجوكم أن تعيروا إنتباهكم لتحذيراتي . لا تتجاهلوها . عندما تكونون مستعدين لمثل هذه الأحداث ، و عندما تضعون كل ثقتكم في رحمتي ، سأريحكم و أحرّركم من عذابكم . كل شيء سيكون على ما يرام لكن إعلموا هذا . إنّ النفوس التي أدعوها لمساعدتي ، أثناء المعركة العظيمة ، ستكافح و تناضل . كل واحدة منها ستجد صعوبة في الوثوق بي أنا ، بهذه المَهَمة ، أو بكِ انتِ يا ابنتي الحبيبة . لن يتوقف ملك الكذب ، الشرير ، لحظة واحدة عن سعيه لتدمير مهَمَتي هذه . سيجري نشر كل كذبة حقيرة بهدف تثبيط عزيمة النفوس و ثنيها عن الإستماع لصوتي . كثرٌ سيسمحون للشكوك بأن تمنعهم عن تنفيذ تعليماتي ، لكن لا شيء يسعهم القيام به ، سيتمكن من منع تدخل الله ، الآب الأزلي ، من تخليص أبنائه .

كل واحد منكم يجب أن يفهم ، و بشكل واضح ، بأنني أنا يسوعكم ، اليد المُوجِهّة في كل ما يتم القيام به لنشر كلمتي ، و أنا مَن أزودّكم بالعطايا ، التي تسبغها السماء على العالم ، في هذه الأوقات العصيبة . إنّ قدرة الإنسان تكون قوية عندما تكون مُستَخدَمة لنشر الشر و تحدي كلمة الله . لكن قدرة الإنسان ، عندما يمدّه الله بموهبة الروح القدس ، لا يمكن التفوق عليها . لا تسمحوا لعملي بأن يتلطخ ، و يتدنس بالشائعات الشريرة و الثرثرة الحقيرة ، لأنني أنا يسوعكم مَن يتعرض للخيانة و ليست النفوس التي إخترتها لتذيع كلمتي المقدسة .

يسوعكم