لا يجب عليكم ابداً ان تقبلوا الاكاذيب بدل الحقيقة

ان كلامى بِيُفحَص فى الخفاء بواسطة رؤساء كنيستى
رسالة يسوع الى ماريا ، الخميس ٦ ايلول/سبتمبر ٢٠١٢

ابنتى الحبيبة الغالية,

 ان كنيستى على الارض اخيراً , عرفت بأننى بأتواصل مع العالم اليوم من خلالك , انتى المرسال السابع .

 ان كلامى بِيُفحَص فى الخفاء بواسطة رؤساء كنيستى (القائمين عليها من اساقفة وكهنة وخدام مكرسيين), على الرغم من انهم لا يجاهروا (يعلنوا جهاراً) للعامة , ان هذا الكلام يخرج من شفاهى المقدسة .

 انهم يعرفون (الان) ان هذا الكلام هو منى , انا لمست قلوبهم ورفعت نفوسهم لكى يتبعوا ارشاداتى .

 فالكثير من خدامى بحثوا عن كلامى الموّجة الى البشرية فى هذة الفترة . هم الآن محتاجين الى نِعَمى الخاصة , لانة بدونها لا يستطيعوا ان يقودوا قطيعى بثقة حقيقية .

 ان روحى القدوس بينسكب فوق خدامى (الاساقفة والكهنة و…. الخ الذين كرسّوا حياتهم للسيد المسيح) حتى يتمكنوا من ان يجدوا القوة اللازمة لكى يقودوا قطيعى عبر الغابة الكثيفة و الشائكة الموجودة امامهم .

 لا تخافوا من شيىء يا صفوف خدامى , لاننى لا اترككم (لا اهملكم) ابداً.

 ستشعروا بوجودى فى الفترة التى سيكون عليكم ان تواجهوهها والتى سيطهضوا فيها جسدى وكنيستى .

 ووجودى المقدس سيكون دعامتكم , لانكم ستحتاجوا الى عونى ليسندكم فى الوقت الذى تسطحبوا فية اطفال(اولاد) اللة الى ميراثهم الشرعى .

 انا موافق على ان كثير منكم لا يستطيع الكلام (التحدث عن وجود هذة الرسائل) , انا متفهم للصعوبة فى ان تصرحوا علناً بكلامى المُعطى بواسطة نبيّتى لنهاية الايام , ولكن اعلموا الآتى :-

 انتم عليكم مسئولية تجاة اطفال (اولاد) اللة ان تقودوهم , و توجههوهم الى الحقيقة , لا يجب عليكم ابداً ان تقبلوا الاكاذيب بدل الحقيقة , انتم تعرفون ان حقيقة كلامى منقوشة على الصخرة ,

 ان تعاليمى لم تتغير ابداً ولن تتغيّر ابداً ,

 ان اعلاناتى الجديدة والتى هى مُحتواة فى اختام سفر الرؤيا , سأعرفها لكم قريباً.

 ثقوا فى , اقبلوا اننى بأكلمكم , لاننى لا اتترككم ( ولا اهملكم ) ابداً فى هذا الوقت .

 ان واجبى نحو ابى هو ان اتأكد ان العالم مستعد بما يليق بمجيئى لانقاذ كل واحد من اطفال اللة (ملحوظة فى غاية الاهمية الرب قال مراراً وتكراراً فى رسائل اخرى انة لن يعود الى الارض ابداً ثانيتاً بالجسد, اى باللحم والعظم ولكنة سيأتى ممجداً على السحاب كما هو مكتوب فى الانجيل , فإذا جاء اى بشر ومهما فعل من معجزات وقال عن نفسة انة المسيح فأعرفوا انة المسيح الدجال. ) .

 يسوعكم ,