لقد إتُهِمتُ بالهرطقة و التجديف عندما مشيتُ على الأرض

لقد إتُهِمتُ بالهرطقة و التجديف عندما مشيتُ على الأرض 
رسالة يسوع إلى ماريا ، الإثنين ٢٦ ك١/ديسمبر ٢٠١١

أنا هو يسوعكم الذي لا يترككم ابدا ً مهما تعذبتم . أنا هو الألف و الياء ، إبن الله الذي صار إنسانا ً و وُلِدَ من مريم العذراء البريئة من الدنس . 
إبنتي الحبيبة الغالية ، إنهضي و إرتفعي فوق هذه الموجة المفاجئة من العذاب ، و لا تنسي أبدا ً عدد النفوس التي تخلصينها بهذا النهج .

ينبغي على أولادي أن يعانوا التطهير من اجل تنقية نفوسهم في هذا الوقت . لذا عليهم ان يعتادوا على ذلك . ما زال جاريا ً تطهير العديد من أبنائي قبل حدوث الإنذار . يا ابنتي ، سيفهمون مع مرور الوقت لماذا يحدث لهم ذلك .
الملائكة معك ِ كل الوقت ، و كما لم يحدث من قبل . لأنك ِ الآن ، يا ابنتي ، ستجتذبين العدد الأكبر من الهجمات ، حتى الآن ، بسبب هذه الرسائل . كل كلمة أنطقُ بها الآن سيتم تمزيقها إربا ً .كل درس و كل حقيقة أحاول نقلها إلى العالم ، ستكون موضعاً للشك و ستُعتَبر تجديفا ً .
إنّ كلمتي المقدسة ، حينما علمتُها لأتباعي عندما سرتُ على الأرض ، تعرّضت ايضا ً للإنتقاد .

لقد إتُهِمتُ بالهرطقة و التجديف و بالتغاضي عن الخطأة ، عندما مشيتُ على الأرض. لم تكن كلمتي مقبولة في العديد من الأوساط و خاصة لدى الكهنة و الفريسيين . 
يا إبنتي ، أولئك الأشخاص ، الذين يتبجحون بتهكماتهم ، سيستمرون في مهاجمة هذه الرسائل ، لأنهم يزعمون بأنهم يمتلكون معرفة كبيرة بالكتابات المقدسة ، و سيكون هؤلاء هم المذنبون الأعظم . سوف يجادلون بغرور و يقولون بأن تفسيراتهم المشوهة للإنجيل المقدس هي أهم بكثير من الحقيقة . الكبرياء تمنعهم من التعرف إلى صوتي عندما يُنقل إلى العالم اليوم.
يا إبنتي ، لا تتناقشي ابدا ً مع هذه النفوس المسكينة ، لأنها ليست من النور . للأسف ، إنهم يظنون أنفسهم كذلك . تذكري ، إنّ الذين ينظرون إلى الآخرين بطريقة دونية و يسخرون منهم ، بإسمي ، هم لا يمثلونني . إنهم لا يبيّنون عن محبة ، و لا عن فهم أو تواضع .

يجري شنّ هذه الهجمات لجعلك ِ تتوقفين عن هذا العمل ، و لخلق شكوك جديدة في ذهنك ِ . صلي لأجل هؤلاء الأشخاص . تجاهليهم . ركزّي فقط على صوتي ، و لا تدعي هذا العمل المقدس يتأثر بهذه الطريقة . إنّ الشيطان يعمل بجهد و نشاط داخل هذه النفوس ، وسيستخدم كل شكل من البراهين الماكرة لتقويض هذه الرسائل الخارجة من شفتاي . إذا تجادلتي أو ردّيتي على هذه الهجمات ، ستعطين الشيطان القوة التي يسعى إليها .
إذهبي الآن بسلام . إستمري في التطلع إلى الأمام و إبقي مطيعة لرغباتي في جميع الأوقات . تذكري بأنك أعطيتني هبة إرادتك الحرة . إسمحي لي ، بالتالي ، بأن أرشدك ِ . ثقي بي كليا ً .

أحبكم
يسوعكم