مفاتيح ملكوتي للعالم القادم ، قد جرى إعدادها

مفاتيح ملكوتي للعالم القادم ، قد جرى إعدادها
الثلاثاء ، ١٤ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤

إبنتي الحبيبة الغالية ، سيتحقق كل ما كشفته للعالم بواسطة هذه الرسائل . العديد ممّن يعرفون هذه الرسائل ، سيستمرون للأسف في قمع كلمتي . البعض الآخر ، الذين هم غير مطلعين على هذه الرسائل ، سيعارضون كلمتي الممنوحة لهم في الأناجيل المقدسة .

إنني أناشد جميع مَن يسيرون معي على هذه الأرض ، و أسألهم أن يثقوا بي . عيشوا بحسب كلمتي و لن تموتوا قط . عيشوا حياتكم ، وفقا ً للحقيقة ، و سأغدقُ أنا إنعامات عظيمة عليكم و على مَن تقومون بوضع أسمائهم أمامي . عندما يغوص العالم في الظلمة – عندما تندلع الحروب في كل مكان و عندما تُحكِم الأمراض و المجاعة قبضتها على البشرية – سيُرى تدخلي .
إنني أحمي جميع مَن يكرّسون ذواتهم لقلبي الأقدس . إنني أرفعُ مَن قد تكون قلوبهم مثقلة ، و أحملُ السلام و هدوء النفس إلى مَن يطلبون مني هذه العطايا .

وحدي أنا ، يسوع المسيح ، أقدرُ على رفع أحمالكم . بإستطاعتي أنا وحدي أن أهزم أعدائكم ، و أولئك الذين يستغلون السلطة و النفوذ لتدميركم ، من أجل مصلحتهم الشخصية . أنتم وحدكم فقط ، يا تلاميذي الأحباء ، يمكنكم أن تأتوني بنفوس أولئك الذين يرفضونني ، و ينبذونني و ينكرونني . البعض منهم لن يأتوا إليّ أبدا ً ، بالرغم من أنني أرحبُّ بهم في رحمتي .

عليكم أن تستمروا في إستخدام الصلوات التي حصلتم عليها . إمكثوا بالقرب مني ، لأنكم عندما تفعلون ذلك ، ستنالون كل حماية من الشر . يجب أن تكونوا أقوياء و شجعان ، و أن تلتزموا الهدوء لأنني سأبقى إلى جانبكم دائما ً . سوف أسيرُ معكم و أمسكُ بيدكم . سأعزيكم . سأمسحُ كل دمعة ، و قريبا ً سأطوقككم أنتم و أحبائكم في ذراعيّ المُحبتيّن .

مفاتيح ملكوتي للعالم القادم ، قد جرى إعدادها و إنتقائها لجميع مَن كُتِبَت أسماءهم في سِفر الحياة . لكن رحمتي واسعة جدا ً بحيث أنني سأرحبُّ في فردوسي الجديد بمَن ليست أسماؤهم مدرجة ، إذا أحضرتم لي هذه النفوس من خلال صلواتكم .

يسوعكم الحبيب