مقابل كل نفس تقدّمونها لرحمتي ، سوف أخلّص مئة نفس أخرى

مقابل كل نفس تقدّمونها لرحمتي ، سوف أخلّص مئة نفس أخرى
رسالة يسوع الى ماريا ، الخميس ١١ نيسان/ابريل ٢٠١٣

إبنتي الحبيبة الغالية ، عليك ِ أن تمضي قُدما ً و تركزّي على تلك النفوس المسكينة التي لا تؤمن بالله مطلقا ً. إننّي أشير ُ الى اولئك الذين لم يسبق لهم أن عرفوا حقيقة وجودالله ، خالقهم .

 هناك المليارات من الأشخاص الذين لا يعرفون شيئا ً عن الثالوث الأقدس ، لأن هذه المعرفة كانت مخفيّة عنهم . إن تلك النفوس ستحظى برحمتي العظمى و يجب جعلهم يدركون رسائلي للعالم هذه .

النفوس الأخرى التي تعنيني هي تلك النفوس الفاترة في إيمانها و التي ترفض الآن القبول بحقيقة الحياة الأبدية . أناس ٌ كثر غير أكيدين من خلقهم ، او من وجود الله ، سيعلمون الحقيقة . مجددا ً سأظهر لهم رحمتي ، و حبّي سيلمس قلوبهم و سيخلصون .

 لكن هناك ايضا ً اولئك الذين يستمرّون في مقاومة تدّخلي . سيحاربون كل محاولة لإعطائهم الحقيقة . و الدليل على رحمتي الذي سيُمنـح لهم ، سيرمونه في وجهي مرّة اخرى . و مجددا ً سأتدخلّ و سأستمرّ في النضال من اجل نفوسهم .

أخيرا ً ، هنالك اولئك الذين يعرفون كل شيء و يعلمون بأنني انا المسيح . لا معجزة و لا أي فعل حبّ سيجذبهم نحوي ، لأنهم سلّموا نفسهم للشيطان . هذه النفوس سيلتهمها الوحش ، و لن يسمح لهم بالرحيل مجانا ً لأنهم لا ينظرون إليّ كمخلّص ٍ لهم .

إنهم ما زالوا يجهلون حقيقة خطة الوحش . من اجل إنقاذهم ، عليكم انتم يا اتباعي الأحبّاء ان تظهروا ولائكم لي من خلال تقديم نفوسهم لي عندما تصلّون و تتناولون القربان الأقدس . يجب ان تقدموهم لي كل يوم ، و مقابل كل نفس تقدمونها لرحمتي ، سوف أخلّص مئات النفوس الأخرى .

إفعلوا هذا كل يوم . في نهاية كل شهر ستمتلئون بالفرح و البهجة لأنكم ستعلمون كم أعطيتم من هذه النفوس لهذه الرحمة العظيمة . و ها إني أبارككم بهِبـة ٍ أخرى ، و النعم التي ستحصلون عليها عندما تصلّون هذه الصلاة الصليبية ستكون وفيرة جدا ً .

صلاة صليبية رقم ١٠٤ – حرّر هذه النفس من العبودية

يا يسوع الغالي ، إنّي أقدّم ُ لكَ نفس أخي و أختي ، الذين سلّموا نفوسهم للشيطان .

 خذ هذه النفس و إفتديها في عينيك َ المقدستين .

 حرّر هذه النفس من العبودية للوحش ، و امنحها الخلاص الأبدي .

 آمين

سيتواصل إعطاء رحمتي للبشرية و خاصة ً لكل نفس ترفض كلمة الله .

 إننّي أبارككم ، يا تلاميذي الأوفياء ، و إنّي مستمر ٌ في إغداق نعمة الروح القدس عليكم .

يسوعكم