نفوس كثيرة تهلك في جهنم بسبب خطيئة الخلاعة

نفوس كثيرة تهلك في جهنم بسبب خطيئة الخلاعة
الأحد ، ٢٨ آب/ اغسطس ٢٠١١

إبنتي الحبيبة الغالية ، إسمعي كلمتي المقدسة جدا ً فيما أحذرُّ البشرية عن الضرورة المُلحّة للتضرع إلى أبي كي يغفر لهم خطاياهم .
الوقت قصير الآن ، فالإنذار أوشك أن يحل علينا . لا تؤجلوا أبدا ً ما يجب أن تفعلوه اليوم . الندم على خطاياكم هو أمر أساسي و حاسم ، قبل أن تطلبوا الغفران عن خطاياكم . لأن هذا الأمر لا يجدي نفعا ً بدون ندم حقيقي .

إنني أرى الكثير من النفوس المسوّدة في عالمكم ، يا إبنتي . هناك القليل من النور ، و لو شهدتم الأعماق التي سقط فيها الإنسان ، لأصابتكم الصدمة . ملايين عديدة من أبنائي يغرقون يوميا ً ، في هوة من الفساد الأثيم ، و التي سيجدون إستحالة في سحب أنفسهم منها ما لم تصلوا من أجلهم . إنهم عميان عن الحقيقة و لو تمّ إظهار نور ضيائي لهم الآن ، لكانوا إرتبكوا و إختبئوا مني . صلوا لأجلهم .

إنّ أبنائي المذنبين بالخطايا البغيضة ، يستمتعون بفكرة أن سلوكهم الشرير يحظى بالتأييد و التصفيق بسبب قيمته الترفيهية . الخلاعة تتسرب إلى العديد من البيوت حول العالم ، عبر القنوات التلفزيونية ، التي تقدّم هذه الفظائع الشريرة على أنها ترفيه غير مؤذي و مليء بالمرح – هذه القنوات نفسها التي ترفض أن تنطق إسمي .

إنّ أبالسة الشيطان عندما يدخلون إلى النفوس ، يبدأون بالتجلي في الجسم البشري بحيث تصبح أفعالهم مرئية بشكل واضح بالنسبة لأتباعي ، الذين يرتعدون ممّا يشهدون عليه. إنّ الجسم البشري ، عندما تغزوه أبالسة الشيطان ، سيتصرف على نحو شنيع . ستكون حركاتهم الجسدية منحرفة و ستحاكي الرسائل الشيطانية المستخدمة من قِبَل الشرير لإغواء أمثالهم من ذوي النفوس الضعيفة . النفوس الضعيفة ، الخالية من المحبة لله ، ستنجذب إليهم و في نهاية المطاف ستقلدّهم ، لكي يكرّموا هم أيضا ً الشيطان و كل ما يمثله في الطريقة التي يتصرفون بها أيضا ً .

أولادي ، ألا يمكنكم أن تروا كيف يعمل الشيطان ؟ يا أتباعي يجب أن تخبروا الآخرين الذين لا يفهمون كيف يعمل في الأعمال الإباحية . إن ذلك يحدث عندما يكون الشيطان عازما ً على تدمير النفوس و جرّ المشاركين فيها إلى النار الأبدية . أولئك المذنبين بسلوكهم الجنسي المنحرف و أولئك الذين يتباهون بإستعراض أجسادهم بطريقة فاحشة و فاجرة ، سيعانون ألما ً مبرحا ً إلى الأبد .

ساهموا الآن في تخليص نفوسهم ، يا أولادي ، لأنهم لا يملكون أدنى فكرة كم أن نجاستهم الفاسقة تثير إشمئزازي . إن الظلمة تكتنفهم . جيئوا بهم إليّ ، ليغمرهم نوري و يخلصهم من نيران جهنم .
إنني أمقتُ الخطايا الجسدية . نفوس كثيرة تهلك في جهنم بسبب خطيئة الخلاعة و الأفعال المنحرفة جنسيا ً . دعوهم يعلمون ماذا سيكون مصيرهم إن لم يندموا .

مُخلصكم الحبيب
يسوع المسيح