يد الله ستستخدم الشمس لتنبيه العالم

يد الله ستستخدم الشمس لتنبيه العالم
الجمعة ، ٢٤ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤

إبنتي الحبيبة الغالية ، الشمس هي إحدى أعظم العلامات التي تدل على أن تدّخل الله يوشك على الحدوث . عندما ترون التغييرات في الشمس ، عندما تكون أكبر حجما ً ، و تشرق لمدة أطول و خارج الموسم ، فإعلموا بأن الوقت يقترب لمجيئي الثاني .

يد الله ستستخدم الشمس لتنبيه العالم إلى أن نشاطها ليس إعتياديا ً . لن يقدر العلماء على إعطاء سبب للتغييرات المفاجئة في الشمس و للسلوك غير الإعتيادي لهذا النجم ، الذي يجلب لكم الضوء . بدون ضياء الشمس ، لكانت الأرض قد غرقت في الظلمات . لذا، فيما تتزايد خطايا الإنسان ، و يتم إعتبار الخطيئة على أنها ببساطة جزء من الطبيعة البشرية ، ستكون الأرض مغمورة بروح الظلمات . فيما الخطيئة تلفّ العالم ، ستفقد الشمس بريقها شيئا ً فشيئا ً و تغدو باهتة . فيما يفقد الإنسان إحساسه بالمحبة تجاه الآخرين ، و تصبح لديه مناعة ضد الألم الذي يلحقه بالآخرين ، بسبب الخطيئة ، سيضحي العالم قاتما ً – كلما كان مظلما ً بالروح ، كلما أظلمَ النهار .

سأواصلُ توجيه أبناء الله حتى هذا الوقت . سأريكم الدرب المؤدية إلى ملكوتي و ستبصرون ضيائي . لا شيء سيلهيكم على طول الطريق ، لأنكم سترون بوضوح كم إن الشر يحمل معه ظلمة رهيبة .

سوف تبهت الشمس إلى أن في النهاية لن يغطي الأرض أي ضوء لمدة ثلاثة أيام . النور الوحيد سيكون ذاك الذي يأتي من الحقيقة . و في اليوم الرابع ، ستنفتح السماوات على مصراعيها ، و النور الذي لم تعتقدوا يوما ً بأنه يمكن أن يوجد له أي مثيل ، سينزل من السماء . من ثم سيراني كل شخص ، في كل بلد ، في الوقت نفسه ، بكل مجدي ، فيما أجيءُ لأستعيد الملكوت الذي وعدني به أبي .

لا تخشوا أبدا ً من التحضيرات اللازمة ليكون كل واحد منكم جاهزا ً للقائي . يجب أن تحرصوا على أن تكونوا مستعدين لي بشكل جيد لأن ذلك سيكون اليوم الذي سأسلمكم فيه مفاتيح ملكوتي ، و سيكون هناك إحتفالات كبيرة . الشر لن يعود موجودا ً بعد في عالمي الجديد القادم ، و الأبرار سينضمون بإتحاد معي و مع جميع الملائكة و القديسين .

يجب أن تعتبروا هذه المَهَمة كم لو أنكم في رحلة . كل جزء من رحلتكم يحمل إكتشافات جديدة : طرقٌ ستتعلمون فيها ما هو المطلوب للإستعداد للمرحلة التالية . ستصبحون أقوى فيما تتجاوزون كل عقبة . حتى الأضعف من بينكم سيستكملون هذه الرحلة ، لأنني سأقودكم في كل خطوة تخطونها ، و سيتم إنجازها بسرعة .

تهللوا لأن ملكوتي ينتظر و لم يتبق سوى القليل من الوقت .

يسوعكم