قريباً سوف يستخدمون الكنائس كأسواق للتجارة و الربح

قريباً سوف يستخدمون الكنائس كأسواق للتجارة و الربح 
رسالة من يسوع إلى ماريا ، الثلاثاء ١٣ آب/اغسطس ٢٠١٣

يا إبنتي الحبيبة الغالية ، أيِة مأساة سيشعر بها الكاثوليك و المسيحيين ، في كل العالم ، عندما ينظرون إلى كنائسهم و أماكن العِبادة ، تَتَحوّل إلى أماكن ترفيه و تسلية
سوف تُعقَد الكثير من الإحتفالات داخل الكنائس و التي تهدُف إلى تكريمي لكنها في الواقع ستُهين إسمي
قريباً سوق يستخدون الكنائس كأسواق للتجارة و سيجنون الأرباح منها . كل هذه الأمور ستحدث قريباً ، و أولئك الذين يحبونني، سوف يبكون بِحزنٍ شديد .
كم ستتعذب هذه النفوس المسكينة عندما سيقفون في وجه هذه التجديفات . سوف تُفرَض عليهم الهرطقات رغماً عنهم ، و هذه النفوس بالكاد ستحظى بالقليل من الإحترام خلال العديد من الممارسات و الطقوس التي تُهين اللّه

سيكون هناك غناء ، ضحك ، أصوات مُدّوية ، و رواية قصصٍ و حكايات لا علاقة لها بي أبداً . إن كل هذه الأفعال الحقيرة سوف تُرتَكَب في كنائسي و أمامي 
يا إبنتي ، إصغي الآن إلى وعدي. سوف أذهب إلى أقاصي الأرض لأُخّلص كل خاطئ. لكن النفوس أصبحت عِفنة و فاسدة لدرجة أنه مهما فعلتُ من أجلهم ، لن يقبلوا أبداً رحمتي ، حتى في لحظة الموت ، مع إنهم يعلمون جيداً أن مصيرهم سيكون في جهنّم .

لذا عليكم أن تقبلوا أن نفوسهم سوف تضيع و تهلُك ، لأن شّرهم منغرس في نفوسهم لدرجة أن لا تدخّل أو مساعدة ستفصلهم عن الوحش
ما يجب عليَّ أن أقوله لكم هو التالي . لا تسمحوا أبداً لهذه النفوس المنغمسة في الشّر بأن تأخذكم بعيداً عنّي ، من خلال أكاذيبهم . عندما تَقبَلون الأكاذيب التي يُِمليها عليكم أولئك الذين لا يُكرمونّني ، سوف تُضعِفونَ إيمانكم ، حتى و لو قَبِلتم كذبة واحدة لها علاقة بتعاليمي
إذا رَضختم لطلبٍ واحد فقط ، و كان هدفه تغيير تفسير التعاليم التي أعطيتكم إياها أنا ، هذا يعني بأنكم ستسمحون للشرير بأن يُجٌربكم ، و أكثر بعد ، يعني أنكم ستبتعدون عنّي .

غطّوا آذانكم بأياديكم عندما تَنسكب التجديفات من فم الوحش . لا تقبلوا أي شي يخون أسراري أو تعاليمي ، على إلاطلاق . إتجهٌوا إلى الطريق الآخر و إتبَعوني . لأنه عندما ستحصل كل هذه الأشياء ، لن يكون هناك سوى طريق واحد يمكنكم أن تسيروا عليه . هذا هو طريقي – طريق الحقيقة . 
فقط الحقيقة الكاملة هي المقبولة . إن نصف حقيقة يعني أنها أصبحت كذبة 

يسوعكم